اقتصاد

حاكم رأس الخيمة يثمن نتائج تقرير البنك الدولي عن الإمارة

الثلاثاء 2019.4.9 12:58 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 91قراءة
  • 0 تعليق
حاكم رأس الخيمة يطلع على نتائج تقرير البنك الدولي

حاكم رأس الخيمة يطلع على نتائج تقرير البنك الدولي

أكد الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، أهمية المقاييس والمؤشرات الدولية الصادرة عن مختلف المنظمات والهيئات العالمية في توجيه منظومة العمل الحكومي في الإمارة، وذلك لدورها في قياس فاعلية ونجاح الجهود للارتقاء بالإمارة والوصول بها إلى مصاف الدول المتقدمة.

جاء ذلك خلال حضوره عرضاً حول نتائج تقرير البنك الدولي عن سهولة ممارسة الأعمال في رأس الخيمة، بحضور الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة، ومديري الدوائر والهيئات الحكومية في الإمارة، الذي أظهر تقدماً ملحوظاً في النتائج على مستوى العديد من المؤشرات.

وأشاد الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، بجهود فرق العمل في مختلف الدوائر والمؤسسات المحلية، وثمن النتائج التي تحققت خلال المرحلة الماضية.

وأكد أهمية مواصلة هذا الجهد لتطوير منظومة العمل الحكومي والاستفادة من التقارير الصادرة عن المنظمات الدولية ومتابعتها بشكل دائم.


وحققت إمارة رأس الخيمة تقدماً في نتائج تقرير البنك الدولي لعام 2018 في الاقتصادات المحلية بتقدمها إلى المركز الـ30 بعد أن كانت في المركز الـ45 في 2016، وذلك لدى قياس 4مؤشرات رئيسية هي بدء الأعمال التجارية وتراخيص الإنشاءات والتسجيل العقاري وإنفاذ العقود.

يأتي هذا الإنجاز تماشياً مع رؤية الإمارات 2021 ورؤية رأس الخيمة الاستراتيجية في ظل توجيهات الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، ومتابعة الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي ولي عهد رأس الخيمة.

كما حققت إمارة رأس الخيمة تقدماً لافتاً في العديد من المؤشرات الفرعية، كان أهمها مؤشر الوقت المستغرق في الفصل في القضايا التجارية الذي بلغ 160 يوماً، والذي يعد الأسرع على مستوى العالم إضافة إلى عدد الإجراءات المتعلقة بالتسجيل العقاري، وهو إجراء واحد فقط الذي يضاهي أهم الاقتصادات العالمية ويستغرق هذا الإجراء يوماً واحداً فقط، ويعتبر الأسرع على مستوى العالم.

فيما حقق مؤشر ضبط جودة البناء 13 نقطة، في حين أن الأعلى في العالم هو 15 نقطة.

وأشار التقرير إلى تفوق رأس الخيمة في العديد من المؤشرات الفرعية على مستوى دول مجلس التعاون.

تعليقات