سياسة

ضابط روسي يقتل 4 من زملائه بالشيشان

الإثنين 2017.10.23 11:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 713قراءة
  • 0 تعليق
جنود روس- أرشيفية

جنود روس- أرشيفية

أقدم عسكري روسي في الحرس الوطني على قتل 4 من زملائه، الإثنين، في قاعدة عسكرية في الشيشان قبل أن يٌقتل، حسبما أعلنت هذه القوة المكلفة بمكافحة الإرهاب.

وقالت وكالة تاس للأنباء، نقلا عن متحدث باسم الهيئة الاتحادية لقوات الحرس الوطني الروسي، إن ضابطا روسيا في منطقة الشيشان قتل 4 عسكريين آخرين قبل أن يقتله أعضاء بوحدة طوارئ.

وذكرت الوكالة أن الرجل الذي فتح النار كان ضابطا برتبة ليفتنانت في قوات الحرس الوطني.

وأطلق العسكري وهو ضابط برتبة ملازم النار، نحو الساعة الرابعة بعد الظهر بالتوقيت المحلي (13:00 ت.غ)، في معسكر قرب قرية شيلكوفسكايا في شمال القوقاز.

وذكر موقع "روسيا اليوم" أن مكتب الادعاء العسكري بدأ التحقيق في الحادث، وأوضح أنه لا توجد معلومات متاحة حتى الآن حول دافع مطلق النار لتلك الواقعة.

ووقع حادث مماثل في أواخر سبتمبر/أيلول في شرق روسيا؛ إذ قتل جندي من مواليد داغستان 3 من زملائه الجنود ببندقية آلية، وحاول الفرار، لكن وحدة مكافحة الإرهاب قبضت عليه، وقالت وزارة الدفاع حينذاك تعليقاً على الحادث: "ربما يكون نتيجة لتعرضه لانهيار عصبي".

وتأسس الحرس الوطني بأوامر من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين العام 2016 ومنوط به مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة وحفظ النظام، وهو جهاز يتبع بوتين مباشرة.

والحوادث المسلحة والهجمات ضد السلطات وقوات حفظ النظام أمور شائعة في منطقة القوقاز الروسي.

وفي بداية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تبنى تنظيم داعش الإرهابي اعتداءً ضد الشرطة أسفر عن مقتل شرطيين في داغستان، الدولة الصغيرة المجاورة للشيشان.

وتعرضت روسيا لتهديدات من التنظيم الإرهابي منذ بداية تدخلها العسكري في سوريا في 30 سبتمبر/أيلول 2015.

تعليقات