فن

"سلامة الكلاب مسؤوليتي".. شعار ترفعه الممثلة الأمريكية ساندرا بولوك

الخميس 2018.11.15 02:49 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 218قراءة
  • 0 تعليق
الممثلة الأمريكية ساندرا بولوك - صورة أرشيفية

الممثلة الأمريكية ساندرا بولوك - صورة أرشيفية

أثار خبر تبرع الممثلة الأمريكية ساندرا بولوك، بمبلغ 100 ألف دولار للمنظمات التي تهتم بإنقاذ الحيوانات ضحايا حرائق غابات كاليفورنيا، دهشة البعض، خاصة أن التبرع لم يشمل ضحايا الحرائق من البشر.

ورغم حرص بولوك على التبرع للمنظمات الخيرية على مدار مشوارها الفني، فإن حكايتها مع رعاية الحيوانات تحمل فاصلا لا يقل إنسانية، خاصة أنها أشارت إلى أن "هذه الحيوانات تمنحها الكثير من الحب الذي لا يستطيع الناس تقديمه".


وعلاقة بولوك مع الحيوانات، خاصة الكلاب، تبدو خاصة جدا، بل إنسانية لأبعد مدى، لدرجة أن بعض المحررين أطلقوا عليها لقب "بطلة هوليوود" بعد أن تبنت 3 كلاب من سلالة "الشيواوا" من ملجأ للحيوانات الأليفة في كاليفورنيا، وكلها من ذوات الاحتياجات الخاصة.

والكلب الأول صغير واسمه "بوبي"، وفقد إحدى ساقيه في حادث، وتبنته ساندرا سبتمبر/أيلول 2005، والثاني أطلقت عليه اسم "روبي" وولد بساقين فقط وتبنته عام 2016، أما الثالث فاسمه "بيب" وولد بعين واحدة فقط.


وحسب تقارير إعلامية، فإن "ساندرا تهتم بالكلاب وتعتبر أن سلامة تلك الحيوانات طوال الوقت من صميم مسؤوليتها، لذلك تفضل أن تكون معها دائما، وعندما تكون بعيدة، فإن هناك شخصًا ما يعتني بها".

وكلاب بولوك لديها مقاعد ومركبات خاصة، بما في ذلك سيارتها المزودة بمعدات وأحزمة خاصة تلائمها.

وتحدثت ساندرا، في فيديو سابق، عن حادث تعرضت له طائرة كانت تقلها وبصحبتها كلبها عام 2008، وكشفت أنها قررت منذ ذلك الحين حماية الحيوانات وجعل حياتها أكثر أمانًا.

وقالت بولوك، في تصريحات سابقة، إنه رغم أن حيواناتها الأليفة تعاني من عيوب جسدية، فإنها مثالية بالتأكيد، لأنها تمنحها الكثير من الحب الذي لا يستطيع الناس تقديمه.

وبجانب حبها واهتمامها بالكلاب، لم تنس بولوك دورها الإنساني، إذ تحرص على ممارسته دائما، لذا تبنت طفلين، صبيا وفتاة، من إحدى دور الرعاية.


تعليقات