China
منوعات

حفرية بالسعودية تكشف هجرة الإنسان من أفريقيا قبل 300 ألف عام

الأربعاء 2018.4.11 10:30 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 165قراءة
  • 0 تعليق
حفرية بالسعودية تكشف هجرة الإنسان من أفريقيا قبل 300 ألف عام

حفرية بالسعودية تكشف هجرة الإنسان من أفريقيا قبل 300 ألف عام

كشفت حفرية عبارة عن إصبع آدمي في السعودية عن أن الإنسان العاقل الأول خرج من أفريقيا قبل نحو 300 ألف عام. وتعود الحفرية المكتشفة في صحراء النفود بالسعودية إلى نحو 90 ألف عام، واعتبرها العلماء دليلا على خروج الجنس البشري من أفريقيا لاستعمار العالم.

ويقول مايكل بيتراجليا المتخصص في علوم الإنسان بمعهد ماكس بلانك لعلم تاريخ الإنسان ومقره ألمانيا، إن الجنس البشري ظهر لأول مرة في أفريقيا قبل نحو 300 ألف عام.

وفي البحث الذي نُشر في دورية علم البيئة والتطور قيل: إن العلماء يعتقدون سابقا أن الإنسان العاقل انتقل من أفريقيا في هجرة سريعة واحدة قبل نحو 60 ألف عام في رحلة على طول المناطق الساحلية واقتات على الموارد البحرية.

وقال باحثون، الإثنين، إن عظمة العقلة الوسطى التي تم اكتشافها لإصبع شخص بالغ أنها أقدم حفرية للإنسان العاقل الأول (هومو سابينس) خارج أفريقيا ومنطقة الشام المتاخمة، كما أنها أول حفرية للإنسان الأول في شبه الجزيرة العربية.

ورغم أن صحراء النفود الآن عبارة عن بحر واسع من الرمال فقد كانت مواتية للحياة عندما عاش بها هذا الإنسان الأول؛ إذ كانت عبارة عن مراعٍ تعج بالحياة البرية وبها بحيرة من المياه العذبة.

وقال بيتراجليا: إن الاكتشاف "يدعم نظرية أنه لم يكن خروجا سريعا واحدا من أفريقيا قبل 60 ألف عام، وإنما سيناريو هجرة أكثر تعقيدا.

وأضاف أن الاكتشاف يوضح أيضا أن هؤلاء الناس كانوا يتحركون في الأراضي الداخلية وليس على طول الخط الساحلي.

 ويشير هذا الاكتشاف، مع اكتشافات أخرى في السنوات القليلة الأخيرة.. إلى أن الجنس البشري انتقل خارج أفريقيا عدة مرات منتهزا مختلف الفرص خلال الـ100 ألف عام الأخيرة أو نحو ذلك".

اكتشافات أخرى لحفريات حيوانات منها أفراس النهر والأبقار البرية والظباء والنعام، كما كانت هناك حفريات لعظام تحمل آثار عض، ما يشير إلى أن حيوانات آكلة للحوم كانت تعيش هناك أيضا، وتم العثور أيضا على أدوات حجرية استخدمها الصيادون.

تعليقات