اقتصاد

"طيران ناس" تطلق أولى رحلاتها من جدة إلى الجزائر

الإثنين 2018.3.12 08:20 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 396قراءة
  • 0 تعليق
طيران ناس السعودية

طيران ناس السعودية

شرعت "طيران ناس" السعودية في توسيع مجال رحلاتها إلى الجزائر، في إطار الخطة التوسعية للشركة السعودية الخاصة لعام 2018 التي تهدف إلى الوصول لوجهات جديدة، خاصة المعتمرين والمقيمين في المملكة العربية السعودية. 

وانطلقت الأحد أول رحلة "لطيران ناس" من مدينة جدة السعودية إلى مطار هواري بومدين الدولي في العاصمة الجزائرية، في حين كانت رحلة العودة صباح الاثنين من الجزائر العاصمة باتجاه المدينة المنورة، على أن يكون معدل رحلات الشركة السعودية مرتين في الأسبوع، يومي الأحد والثلاثاء.

وعشية بدء أول رحلة إلى الجزائر، قال الرئيس التنفيذي "لطيران ناس" بندر بن عبدالرحمن المهنا، في تصريحات لوسائل إعلام سعودية "إننا سعداء بتدشين أولى رحلاتنا إلى الجزائر، وربط البلدين الشقيقين".. مضيفا أن الرحلة الجديدة تأتي "ضمن خططنا للتوسع والوصول إلى وجهات جديدة في القارة الأفريقية، وخدمة المسافرين من المواطنين والمقيمين من وإلى الجزائر، ولا سيما أيضا الذين يرغبون في تأدية مناسك العمرة والوصول إلى الحرمين الشريفين".

وأشار المدير التنفيذي "لطيران ناس" أن الشركة "تعتزم تدشين المزيد من الوجهات لشبكة وجهاتنا الدولية الجديدة في عام 2018، بتوفير خيارات تنافسية جديدة للملايين من مسافرينا، خصوصاً مع قرب موعد وصول استلام أولى طائرات أسطولنا الجديد من طراز "A320neo"، التي يبلغ عددها 120 طائرة".

وأعرب عدد من الجزائريين لـ"العين الإخبارية" عن ارتياحهم لدخول "طيران ناس" الخدمة من وإلى الجزائر، وأكدوا أن "الشركة السعودية ستضمن لهم التخلص من كثرة التوقفات في بعض المطارات الدولية قبل التوجه إلى المدينة المنورة أو جدة، لأداء العمرة أو الحج".

وأكدت "طيران ناس" أن رحلاتها باتجاه الجزائر ستكون بالطائرات ذات البدن الواسع التي انضمت حديثا إلى أسطولها من طراز بوينغ "B767"، كما أكدت أنه يمكن للمسافرين الحجز من خلال وكلاء البيع أو عبر موقعها الإلكتروني، أو من خلال تطبيق "طيران ناس" للهواتف الذكية.

من جانب آخر، تعتزم شركة الخطوط الجوية الجزائرية فتح خطوط جوية خارجية جديدة تهدف إلى تخفيف حدة الأزمة المالية التي تعرضت لها الشركة في العام الماضي.

ومن المرتقب أن تفتح الشركة الجزائرية اعتباراً من يونيو/حزيران أو يوليو/تموز المقبلين خطا جويا بين مدينة تلمسان (غرب الجزائر) ومدينة أليكانت الإسبانية، وخط آخر مع واحدة من المدن المغربية، قد تكون مراكش أو الدار البيضاء شهر سبتمبر/أيلول المقبل.

كما أكدت الشركة الجزائرية أن قرارها بفتح خط باتجاه المدينة الإسبانية جاء بعد تسجيلها "ارتفاع عدد المسافرين من ولاية تلمسان نحو إسبانيا، خاصة في فصل الصيف".

مطار الجزائر الدولي

تعليقات