سياسة

الجبير: السعودية تسعى لتوحيد العالم لمواجهة الإرهاب

السبت 2017.9.23 11:42 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 556قراءة
  • 0 تعليق
وزير الخارجية السعودي عادل الجبير

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير

أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، في تصريحات بمناسبة اليوم الوطني السعودي، أن المملكة أخذت على عاتقها المبادرة لحل الأزمات في المنطقة، بدءا بمستجدات الصراع في قضيتها الأساسية والمركزية القضية الفلسطينية، ووصولا إلى جمع العالم لمواجهة آفة الإرهاب والتطرف.

ونوه الجبير بالمكانة الدولية المرموقة التي باتت تحتلها السعودية، والتي تحتفل بعيدها الوطني الـ87، مشيدا بما تحقق لها من تطور في شتى المجالات خلال العقود الـ9 الماضية منذ أن تم توحيدها على يد الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود، ومن بعده أبناؤه، حتى عهد العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع.

وشدد وزير الخارجية السعودي، في تصريح له بمناسبة احتفاء المملكة بذكرى توحيدها، على ثوابت السياسة السعودية الخارجية تجاه مختلف القضايا العربية والإسلامية والإقليمية والعالمية.

وأكد أن الدور السياسي الفاعل للمملكة في الملفات والقضايا الإقليمية والدولية، ما كان ليتحقق لولا ارتكاز المملكة على عقيدة راسخة قوامها الدين الحنيف، وأخذها بنهج قائم على الاعتدال والوسطية والانفتاح والحوار والتعاون مع أعضاء الأسرة الدولية، بما يرسي دعائم الأمن والسلم الدوليين، فضلا عن التزامها بثوابت راسخة في سياستها الخارجية تقوم على حسن الجوار واحترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها الداخلية واحترام القوانين الدولية، والقيام بدور فاعل في إطار المنظمات الإقليمية والدولية.

واعتبر عادل الجبير أن "اليوم الوطني" للمملكة العربية السعودية، مناسبة تبعث على الفخر والاعتزاز بالوطن، مؤكدا أن المتأمل للأعوام الـ87 الماضية؛ "يجد أن تاريخ المملكة العربية السعودية حافل بالإنجاز، وأن العنصر الثابت فيه هو التطوير والتنمية".

تعليقات