سياسة

السعودية تعلن مقتل قاضٍ معادٍ لإيران على يد مختطفيه بالقطيف

الإثنين 2017.12.25 12:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 915قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ محمد الجيراني قاضي دائرة الأوقاف والمواريث بالقطيف

الشيخ محمد الجيراني قاضي دائرة الأوقاف والمواريث بالقطيف

أعلنت وزارة الداخلية السعودية، الإثنين، العثور على جثمان الشيخ محمد عبد الله الجيراني قاضي دائرة الأوقاف والمواريث، في مزرعة مهجورة بعد خطفه قبل عام من أمام منزله في مدينة القطيف.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية منصور التركي، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء السعودية، إن الجهات المختصة استخرجت جثمان الشيخ الجيراني ووجدت عليها آثار إطلاق نار.

وأكد منصور التركي أن قوات الأمن تعرفت على هوية الخاطفين وداهمت موقع اختبائهم ونجحت في اعتقال أحدهم وقتلت الآخر بعد إطلاقه النار عليه.

وقال وزير العدل السعودي وليد بن محمد الصمعاني، تعليقا على الحادث، إن الجهات الأمنية عازمة على دحر الإرهابيين واجتثاثهم من جحورهم.

وأضاف أن الأمن والاستقرار في أنحاء المملكة السعودية كافة لا سيما القطيف وبلدة العوامية، أمر متحقق بعزم أجهزة الأمن وإمكانات الرجال البواسل وقدراتهم الاستباقية في العديد من العمليات التي أفشلت المخططات الغاشمة.

وندد الصمعاني بالعمل الإجرامي الذي أقدم عليه الإرهابيون بقتل القاضي ودفنه في إحدى المزارع، واصفا الأمر "بالجريمة التي لا تغتفر، وأن كل المتورطين فيها من المفسدين في الأرض ستطالهم يد العدالة عاجلا غير آجل".

واستشهد الرقيب خالد محمد الصامطي، وهو فرد أمن من وزارة الداخلية، بعد اشتباكات مع الخاطفين في بلدة العوامية .

والمعروف عن الشيخ الجيراني أنه مُعادٍ لسياسة إيران في المنطقة وانتقد كثيرا ممارساتها الهادمة للأنظمة في الدول العربية.

تعليقات