مجتمع

مواطنة سعودية تنشر صورة رخصة قيادتها: "يوم تاريخي"

الإثنين 2018.6.4 11:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 745قراءة
  • 0 تعليق
إدارة المرور في المملكة فتحت للسيدات مدارس لتعلم قيادة السيارات

إدارة المرور في المملكة فتحت للسيدات مدارس لتعلم قيادة السيارات

نشرت مواطنة سعودية تدعى سلوى عبدالله، صورة لرخصة قيادتها السعودية، بعد إصدارها الإثنين، ضمن المجموعة الأولى اللاتي حصلن على رخصة قيادة. 

وعلقت المواطنة السعودية على صورة رخصة قيادتها عبر حسابها الخاص على موقع التدوينات القصيرة تويتر Twitter قائلة: "تشرفت اليوم بالحصول على رخصة قيادة في الرياض بعد أن اجتزت الاختبار العملي، يوم تاريخي للمرأة السعودية وعقبال الجميع يارب"

وبدأت الإدارة العامة للمرور في السعودية، الإثنين، استبدال الرخص الدولية المعتمدة في المملكة برخص سعودية استعدادا لموعد السماح بالقيادة للمرأة في 24 يونيو/حزيران الجاري.


ومنحت الإدارة العامة للمرور في السعودية، الإثنين، المواطنة أحلام الثنيان، رخصة قيادة السيارة كأول امرأة سعودية تحصل على الرخصة من داخل المملكة. وكانت الأولى بين مجموعة من السيدات اللاتي حصلن على رخص القيادة السعودية، بعد التأكد من صحة الرخصة التي تم تقديمها عبر "بوابة رخصة القيادة السعودية الإلكترونية" وتقييم مدى قدرة من يرغبن باستبدالها على القيادة من خلال إجراء اختبار عملي.

وكانت الإدارة العامة للمرور قد أعلنت منح السعوديات الراغبات في الحصول على رخص قيادة إذا انطبقت عليهم الشروط، وسيتم منح المرأة التي تمتلك رخصة قيادة من أي دول معترف بها، إمكانية استخراج رخصة سعودية على الفور.

يأتي ذلك ضمن سلسلة من الإجراءات التي تقوم بها الإدارة العامة للمرور استعدادا لتطبيق قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة.

وكانت إدارة المرور قد فتحت العديد من المدارس للسيدات لتعلم قيادة السيارات، تمهيداً لقيادتهن في الشوارع.

كان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، قد أصدر أمرا ملكيا في 26 يونيو/ حزيران من العام الماضي، سمح بموجبه للمرأة بقيادة السيارة داخل المملكة.

ونص القرار على "اعتماد تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية، بما فيها إصدار رخص القيادة، على الذكور والإناث على حد سواء، على أن يبدأ التنفيذ في 10 شوال 1439هـ وفق الضوابط الشرعية والنظامية المعتمدة".

كما أكد الأمر أن أعضاء هيئة كبار العلماء لا يرون مانعاً من السماح للمرأة بقيادة السيارة في ظل إيجاد الضمانات الشرعية حيث إن الأمر جاء إلى ما رآه أغلبية أعضاء هيئة كبار العلماء بشأن قيادة المرأة للمركبة من حيث الأصل الإباحة.

تعليقات