مجتمع

وزير الحج والعمرة السعودي يتفقد "مؤسسة حجاج إيران"

الأربعاء 2017.7.19 08:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 484قراءة
  • 0 تعليق
وزير الحج والعمرة يتفقد "مؤسسة حجاج إيران" والمكتب الموحد للزمازمة

وزير الحج والعمرة يتفقد "مؤسسة حجاج إيران" والمكتب الموحد للزمازمة

قام الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن، وزير الحج والعمرة السعودي، بجولة ميدانية، الأربعاء، شملت مقرات كل من المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج إيران، ومقر مكتب الزمازمة الموحد بمكة المكرمة، بهدف الوقوف على البرامج والخطط التشغيلية للمؤسسات والمكاتب لموسم حج هذا العام، التي تتضمن العديد من الأهداف وآليات التنفيذ والتقييم والمتابعة والإشراف.

وبحث الوزير استراتيجيات تطوير الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن، والمتعلقة بعمليات الاستقبال والتفويج والنقل والتصعيد والإسكان والتغذية والتوعية وغيرها من الخدمات، والارتقاء بآليات العمل وتجويد الأداء العام، تنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده، بتوفير خدمات رفيعة لضيوف الرحمن، ووفقاً لأعلى المقاييس، وتقديمها بكل جودة وإتقان، وفق رؤية المملكة 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020.

وناقش بنتن مع رئيس مجلس إدارة المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج إيران المطو طلال بن صالح قطب وأعضاء المجلس برامج عمل الخطط التشغيلية التي أعدتها المؤسسة لموسم حج هذا العام (1438هـ)، ومقترحات التطوير للخدمات التي تقدمها لضيوف الرحمن من الحجاج الإيرانيين الوافدين من الخارج في هذا الموسم، الذين يبلغ عددهم (83,828) حاجاً، وعدد (2,400) عضو مكتب، سيفدون من إيران لأداء مناسك الحج.

كما زار وزير الحج والعمرة مصنع التعبئة الآلية الخاص بمكتب الزمازمة الموحد بمخطط "الوسيق" بمكة المكرمة، ودشن التشغيل الرسمي لخطوط الإنتاج للعبوات البلاستيكية سعة (20) لتراً كمرحلة أولى، لتوزيعها على الحجاج في مساكنهم بمكة المكرمة أثناء إقامتهم بها، واطلع على سير العمل فيه، وعلى جاهزيه التعبئة الآلية لماء زمزم المبارك، وفق منظومة متكاملة من الأيدي العاملة ووسائل التوزيع والنقل الحديثة.

وعقد بنتن اجتماعاً مع رئيس مجلس إدارة المكتب الزمزمي عبدالجليل بن عبدالهادي زمزمي ونوابه وأعضاء مجلس الإدارة، تم فيه استعراض مستجدات الخطة التشغيلية للمكتب التي أعدها لخدمة جميع حجَّاج البيت الحرام الوافدين من خارج البلاد لأداء مناسك حجّ هذا الموسم، وذلك بتوزيع ماء زمزم المبارك عليهم في مركزي الاستقبال والتوجيه والتفويج عند الوصول والمغادرة، بواسطة (7) مجموعات خدمة ميدانيَّة تابعة للمكتب.

تعليقات