مجتمع

شافهاوزن.. مدينة سويسرية تدين بأصولها إلى شلالات الراين

الإثنين 2017.7.24 05:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1017قراءة
  • 0 تعليق
قلعة مونوت

من الممكن رؤية قلعة مونوت من على بعد أميال

إن كنت من محبي القلاع فأنت تعرف بالتأكيد "قلعة مونوت" التي تلوح فوق بلدة شافهاوزن السويسرية التي تعرضت الاثنين لهجوم أدى إلى إصابة 5 أشخاص على الأقل بجروح خطيرة. 

تقع شافهاوزن في الركن الشمالي من سويسرا، على نهر الراين في سويسرا الشرقية، على الحدود مع ألمانيا، ويبلغ عدد سكانها حوالي 36 ألف نسمة على مساحة حوالي 42 كيلومترا مربعا، وتدين بأصولها إلى شلالات الراين، حيث نشأت المستوطنة نتيجة حاجة الشاحنين إلى مكان لتفريغ وتكديس بضائعهم لكي يتجنبوا المنحدرات النهرية التي لا تتمكن السفن من عبورها، وفقًا لموقع " myswitzerland".

وتتميز بلدة شافهاوزن القديمة الخالية من المرور بنوافذ المشربيات البارزة وواجهاتها المرسومة ببذخ، وتعود العديد من المنازل الخاصة الجميلة، ومنازل التجار إلى الفترة القوطية والباروكية، كما توجد كنيسة سانت يوهان القوطية السامية والتي تشتهر بالصوتيات الرائعة.


 ومن الممكن رؤية قلعة مونوت، والتي تعتبر رمزاً لهذه البلدة، من على بعد أميال، وبُنيت القلعة حلقية الشكل بين عامي 1564 و1589، استنادًا إلى تصميم وضعه ألبريخت دورر، وفي تمام الساعة التاسعة من كل مساء يقرع حارس مونوت، أجراس القلعة والذي كان فيما مضى إشارة على أن بوابات البلدة والفنادق سوف تغلق أبوابها.

وتستضيف البلدة العديد من الفعاليات، من بينها مهرجان باخ الدولي حيث تُعزف موسيقى من أعمال يوهان سيباستيان باخ على أعلى المستويات على امتداد شافهاوزن، وذلك في مايو/أيار كل عامين، كما يُقام مهرجان شافهاوزن لموسيقى الجاز، وهو من أهم العروض الخاصة بموسيقى الجاز السويسرية.

وتعرضت البلدة لهجوم اليوم الإثنين، وقالت الشرطة السويسرية، إن 5 أشخاص على الأقل أصيبوا بينهم اثنان بجروح خطيرة في هجوم نفذه مجهول ببلدة شافهاوزن، وقالت الشرطة في بيان لها، إن المنفذ هو رجل يحمل منشارا، واصفة الهجوم بأنه "ليس عملا إرهابيا".





تعليقات