رياضة

ميراندا خطأ فالفيردي

الجمعة 2019.1.11 11:50 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 244قراءة
  • 0 تعليق
سيرجي سوليه

بقي ريكيه بويج المباراة ضد ليفانتي بديلاً لتسعين دقيقة، بينما لم يحصل موسى فاج على فرصة أول مشاركة مع الفريق الأول، بينما لم يشارك من الفريق الثاني إلا تشومي برانداريز وخوان ميراندا.

كان من الطبيعي أن نجد ميراندا بدون الثقة المطلوبة، يرجع هذا إلى طبيعة المنافس الذي يلاقيه البارسا، لقد قدم اللاعب القادم من إشبيلية مباراة للنسيان

كان من الطبيعي أن نجد ميراندا بدون الثقة المطلوبة، يرجع هذا إلى طبيعة المنافس الذي يلاقيه البارسا، لقد قدم اللاعب القادم من إشبيلية مباراة للنسيان، لكنها تجعلنا نسرد الكثير عن إرنستو فالفيردي.

لقد اعتمد عليه فالفيردي في التحضيرات الصيفية، راهن عليه ولم يراهن على مارك كوكيرلا، الذي انتقل إلى إيبار فيما بعد.

وعندما باتت النتيجة 2-0 بسبب شوط أول مليء بالأخطاء منذ البداية، سواء في التمركز أو التغطية أو ارتكاب الأخطاء، بل إن الدفاع فقد 11 كرة بحسب إحصائيات أوبتا.

رغم ذلك أبقى المدرب على ميراندا حتى النهاية، ليقدم لنا فقط 9 تمريرات صحيحة على مدار اللقاء، وبالمناسبة هذا عدد تمريرات دينيس سواريز نفسه في 25 دقيقة، بالإضافة إلى أن ميراندا قد تمت مراوغته مرتين ولم يقم بأي تغطية على مدار اللقاء.

أما المدرب فدافع عن قراره قائلاً: "هذا أفضل ما بوسعه تقديمه، يجب أن أساعد اللاعبين".

وإن كان فالفيردي يقول إن تواجد سيرجي روبيرتو الذي لم يلعب في هذا المركز إلا مرة واحدة عدل الأمور، فإن الأداء لم يتحسن وخسر اللاعب 3 كرات بسبب قلة الكثافة.

نقلاً عن صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية

الآراء والمعلومات الواردة في مقالات الرأي تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس توجّه الصحيفة
تعليقات