رياضة

توصيات عدة في مؤتمر نبذ التعصب والفتن بالرياضة المصرية

الأربعاء 2019.3.6 01:29 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 178قراءة
  • 0 تعليق
مؤتمر نبذ التعصب

مؤتمر نبذ التعصب والفتن للرياضة المصري

أفرز مؤتمر نبذ التعصب والفتن الذي نظمته رابطة النقاد الرياضيين المصرية بالتعاون مع جمعية اللاعبين المحترفين المصرية توصيات عدة للتهدئة في الرياضة المصرية.

أبوريدة يطالب الأندية المصرية بنبذ التعصب وتوعية الجماهير

وأقيم المؤتمر بأحد فنادق القاهرة بحضور الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، وهاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري، وأحمد شوبير نائب رئيس الاتحاد وأحمد مجاهد عضو مجلس إدارة الاتحاد ومكرم محمد أحمد رئيس الهيئة الوطنية للإعلام، ومجدي عبدالغني رئيس جمعية اللاعبين المحترفين، وحسن خلف الله رئيس رابطة النقاد الرياضيين وحازم إمام عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة وربيع ياسين المدير الفني لمنتخب مصر مواليد 2001 وأحمد ناجي مدرب حراس المنتخب الوطني الأول. 

وخرج المؤتمر بتوصيات عدة لتنفيذها خلال الفترة المقبلة لبعض الأطراف في المنظومة الرياضية وهي اتحاد الكرة والأندية الشعبية والمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ووزارة الشباب والرياضة.

أولا: توصيات اتحاد الكرة

1 .. يتحمل اتحاد الكرة مسؤولياته تجاه جميع أطراف المنظومة الكروية بفرض حالة من الالتزام بالروح الرياضية داخل وخارج الملعب بتطبيق اللوائح وتفعيل دور لجان الانضباط والقيم والأخلاق. 

2 .. الإسراع بالاستجابة لطلبات الأندية بتطبيق تقنية الفار "VAR" لوضع حد للأخطاء التحكيمية التي تتسبب في كثير من الجدل والاحتقان الجماهيري عبر وسائل التواصل الاجتماعي. 

3 .. وضع آلية واضحة لإدارة مسابقاته والالتزام بها وفقا للشروط المعلنة قبل بدايتها وعدم تغييرها إلا وفقا لاعتبارات أمنية. 

4 .. يتم استحداث لجنة خاصة محترفة لإدارة شؤون الجماهير للتنسيق مع نظرائها في الأندية لبحث كل الأمور التنظيمية لكل ما يتعلق بهذا الملف.

5 .. يتم التعاقد مع شركة أمن متخصصة لتولي مسؤولية تأمين المباريات داخل الملعب.

ثانيا: توصيات الأندية الشعبية 

1 .. على كل الأندية ضرورة فتح صفحة جديدة في التعامل فيما بينها قائمة على الاحترام والتقدير المتبادل. 

2 .. ضرورة تشكيل إدارات جماهيرية محترفة تكون مهمتها إنشاء قاعدة بيانات لكل جماهيرها الراغبة في حضور المباريات مع إصدار بطاقة لكل مشجع يكون مطبوع عليها كل حقوقه وواجباته وفقا لأحكام القانون. 

3 .. تلتزم إدارات الجماهير في الأندية بتكوين مجموعات جماهيرية شابة من أعضاء ومحبي النادي للمساعدة مع شركة الأمن الخاصة على تنظيم دخول الجماهير خارج وداخل الملعب.  

4 .. أن يتحمل مجلس إدارة كل نادٍ مسؤولياته تجاه تصريحات أي من مسؤوليه التي ينبغي أن تأتي في إطار الروح الرياضية دون التعرض صراحة أو ضمنيا للمنافسين. 

5 .. أن تقوم مجالس إدارات الأندية بالتنبيه على كل الآلات الإعلامية الممثلة لها بالابتعاد تماما عن استفزاز مشاعر الجماهير المنافسة صراحة أو ضمنيا. 

ثالثا: توصيات المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام 

1 .. ضرورة توقيع عقوبات رادعة لمنع التراشق الإعلامي الصريح أو الضمني الذي يحدث في بعض البرامج الرياضية، وألا تقتصر العقوبة على اسم البرنامج ومقدمه فقط ويتم تغليظها لتصل إلى منع القناة من عرض أي برنامج رياضي خلال فترة تنفيذ العقوبة.

2 .. ضرورة وضع حد للبرامج التي تعتمد في فقراتها على بث فيديوهات أرشيفية سلبية لبرامج أخرى بغرض الهجوم والتجاوز في حق الأندية المنافسة. 

3 .. ضرورة توجيه القنوات الرياضية بإعادة النظر في الفقرة التحليلية لأداء الحكام عقب كل مباراة التي تسهم في زيادة حالة الانقسام والاحتقان بين الجماهير. 

4 .. ضرورة توجيه كل مقدمي البرامج الرياضية بعدم استخدام بعض المصطلحات التي من شأنها إثارة الفتن والتفرقة بين أبناء الوطن الواحد. 

5 .. أن يتم توجيه البرامج الرياضية بالالتزام بعرض فقرات ثابتة وبصفة دائمة في برامجها لنبذ التعصب خاصة ونحن مقبلون على استضافة فعاليات كأس الأمم الأفريقية المقبلة. 

رابعا: توصيات وزارة الشباب والرياضة 

 1 .. أن تقوم وزارة الشباب والرياضة بدورها تجاه جميع أطراف المنظومة الرياضية وحثهم على الالتزام بمسؤولياتهم التي حددها المؤتمر. 

2.. تشكيل لجنة "حكماء" من كبار رموز الكرة المصرية لاحتواء أي خلاف يحدث في المنظومة الرياضية مع التزامهم بعرض تصور لمعالي وزير الشباب الرياضة بشأن كيفية الخروج من الأزمة. 

3 .. إطلاق مبادرة "شجع فريقك" بالتنسيق مع إدارات الأندية وكل وسائل الإعلام لعقد سلسلة من الندوات لتوعية الجماهير بشكل مستمر. 

4 .. إطلاق مبادرة "شجع مصر" من خلال رسائل تليفزيونية مقتضبة مع نماذج مختلفة تمثل كل أطياف المجتمع المصري ولقاءات مماثلة مع الفنانين ونجوم الكرة المصرية الحاليين والسابقين أصحاب الرصيد الكبير في قلوب الجماهير المصرية. 

5 .. الاستغلال الأمثل لإعادة صيانة الاستادات المصرية التي ستستضيف فعاليات كأس الأمم الأفريقية والالتزام بالحفاظ عليها والاستمرار في تطويرها وتوفير كل الخدمات التي تحتاجها الجماهير مع بحث كيفية تقديم جوائز عينية لتحفيزهم على حضور المباريات بالتنسيق مع اتحاد الكرة وإدارات الأندية.

تعليقات