China
مجتمع

"الشارقة للخدمات الإنسانية" تستعد لمؤتمر الإعاقة السمعية

السبت 2017.9.23 08:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 910قراءة
  • 0 تعليق
مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية

مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية

تواصل مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية استعداداتها لتنظيم مؤتمرها العلمي السنوي يومي 17 و18 إبريل 2018 في قاعة الجواهر للمؤتمرات والمناسبات تحت شعار "5%" وذلك بالتزامن مع أسبوع الأصم الـ43.
وقالت عفاف الهريدي، المنسق العام للمؤتمر، إن اختيار الشعار جاء نسبة إلى عدد الأشخاص ذوي الإعاقة السمعية من إجمالي عدد سكان العالم حسب إحصائية منظمة الصحة العالمية، بهدف التوعية بحقوق الأشخاص الذين يمثلهم والتأكيد على احترام ثقافتهم الخاصة والعمل على دمجهم في المجتمع٬ انطلاقاً من المساواة في جميع الحقوق مع الأشخاص السامعين.
وأوضحت أن المؤتمر يهدف إلى الخروج بمجموعة من الحلول والمبادرات التي من الممكن العمل عليها بالتعاون مع الهيئات الحكومية وغير الحكومية والخاصة لتعزيز ثقافتهم، وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة السمعية من حقوقهم.
أضافت أن جميع اللجان العاملة في المؤتمر تم تشكيلها، حيث اجتمع رئيس كل لجنة بالأعضاء وتم وضع خطط العمل؛ استعداداً لاستقبال المشاركات المرتقبة في المؤتمر والتي سيتم الإعلان عن الموعد المحدد لاستلامها فور اعتماده.
ولفتت إلى أن مشاركة الأشخاص الصم في المؤتمر ستكون فعالة من خلال تواجدهم في جميع اللجان العاملة فيه.
وأشارت إلى أن المؤتمر يستعرض مجموعة من التجارب تأكيداً على توجه مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية نحو إيجاد مفهوم جديد لثقافة الصم في الوطن العربي، والاطلاع على أهم التجارب والابتكارات الجديدة في مجال السمعيات والتقنيات المساندة للصم.
وأكدت حرص المدينة على تعليم الأشخاص الصم أفضل تعليم والوصول بخريجي مدرسة الأمل إلى المرحلة الجامعية بكفاءة واقتدار، موضحة أن المدرسة تتبع دائماً استراتيجيات وطرقاً حديثة في التعليم؛ كالتعلم الذكي والذكاءات المتعددة والتعليم النشط، بغية وصول المعلومة الصحيحة إلى الطالب بفهم سليم.
وأوضحت أن الفئة المستهدفة من المؤتمر هم الأشخاص الصم وأسرهم والعاملون معهم بالإضافة إلى صناع القرار في مجالات التعليم والصحة والعمل، وستكون اللغات المستخدمة في المؤتمر العربية الإنجليزية ولغة الإشارة.
تجدر الإشارة إلى أن مدينة الشارقة للخدمات الإنسانية دأبت على تنظيم مؤتمر ات علمية كل سنة، منها على سبيل المثال التوحد ومتلازمة داون وأخوة الشخص المعاق والتدخل المبكر والتقنيات المساندة، وتأمل أن يكون المؤتمر القادم ناجحاً ومفيداً لجميع المشاركين فيه.
وكان لمدرسة الأمل للصم التابعة للمدينة، الريادة في تعليم الأشخاص الصم منذ تأسيسها عام 1979 وحرصها على تعميم ثقافة لغة الإشارة، نظراً لأهميتها الكبيرة، وأثمرت هذه الجهود في نوفمبر 1999 عن اعتماد لغة الإشارة في تلفزيون الشارقة كأول تلفزيون على مستوى دولة الإمارات، كما تم اختيار المدرسة لعامين متتالين من قبل شركة مايكروسوفت كمدرسة نموذجية، بالإضافة إلى حصولها على العديد من الجوائز والتكريمات والإنجازات الأخرى.

تعليقات