مجتمع

"الشارقة للإعلام" تتبرع بـ3 ملايين درهم لعلاج اللاجئين في الزعتري

الإثنين 2017.5.22 05:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1481قراءة
  • 0 تعليق
وفد من الشارقة خلال زيارته لمخيم الزعتري بالأردن

وفد من الشارقة خلال زيارته لمخيم الزعتري بالأردن

 أعلن الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام، عن تبرع المؤسسة بمبلغ 3 ملايين درهم لصالح عيادة القلب الكبير بمخيم الزعتري للاجئين السوريين بالأردن، و ذلك في مبادرة هي الأولى من نوعها لمؤسسة إعلامية على مستوى العالم العربي. 

ويأتي التبرع لعيادة القلب الكبير- المؤسسة الإنسانية العالمية المعنية بمساعدة اللاجئين والمحتاجين حول العالم - التي تتخذ من الشارقة مقراً لها، في أعقاب زيارة قام بها وفد من الإمارة  إلى المخيم برئاسة الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي وضم مسؤولين من مؤسسات وهيئات.

وجاءت الزيارة للوقوف على جهود دولة الإمارات العربية المتحدة من أجل تخفيف معاناة اللاجئين السوريين وتوفير احتياجاتهم التي تحقق لهم سبل العيش الكريم وتمنحهم الأمل بمستقبل أفضل لتجاوز ذكريات الماضي وتحديات الحاضر.

وتقدم العيادة الصحية الخدمات الطبية إلى نحو 20 ألف لاجئ، فيما توفر خدمات الرعاية الصحية الأولية إلى أكثر من 14.4 ألف مريض، في حين يستفيد من خدمات الصحة الإنجابية ما يقارب 3000 لاجئة إضافة إلى 2600 ممن يستفيدون من خدمات التغذية. 

ويغطي هذا التبرع الكلفة التشغيلية لعيادة القلب الكبير على مدى عام كامل بما في ذلك قيمة الفحوصات والأدوية والمعدات الطبية وغيرها من المستلزمات، ما يعزز استفادة أكبر عدد ممكن من اللاجئين السوريين، ويسهم في إنقاذ أرواح الكثيرين ممن يتعذر عليهم الحصول على العلاج خارج المخيم. 


وقال الشيخ القاسمي: " تشكل معاناة اللاجئين السوريين إحدى أكثر القصص الإنسانية التي عرفها العالم الحديث مأساوية لاسيما وأنها لاتزال مستمرة حتى اللحظة، حيث فرض نزوح مئات الآلاف من البشر عن وطنهم تحديات كبيرة على مختلف الصعد".

وأضاف "لذلك بادرنا وانسجاماً مع التوجهات العامة لدولة الإمارات والجهود الدولية التي تبذلها قرينة حاكم الشارقة  الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي لمساندة اللاجئين والمحتاجين وتخفيف معاناتهم وتأمين احتياجاتهم، إلى تقديم هذا التبرع لعيادة "القلب الكبير" في مخيم الزعتري، والتي تعتبر أكبر عيادة تخدم سكان المخيم الذين يقترب عددهم من الثمانين ألفا . 

من جانبه قال الدكتور يعرب العجلوني رئيس منظمة العون الصحي الأردني، إن مؤسسة القلب الكبير تعد بمثابة صمام أمني صحي داخل مخيم الزعتري من خلال دعم و إنشاء و تطوير مبنى يتعامل مع المحتاجين للخدمات الصحية في أي وقت لتلقي الخدمات من الالف حتى الياء . 

و أشار إلى أن التكلفة التشغيلية للعيادة تصل إلى مليوني دولار سنوياً وتستقبل يومياً حوالي 600 مريض يتلقون خدمات علاجية ، موضحاً أن العيادة بها مختبر مركزي حديث يقدم يوميا 2000 فحص يقدمها كادر عدده 80 موظفاً.


تعليقات