مجتمع

جمعية الشارقة الخيرية تقدم مساعدات للاجئين السوريين بالأردن

الثلاثاء 2018.10.9 11:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 160قراءة
  • 0 تعليق
جانب من توزيع المساعدات

جانب من توزيع المساعدات

نفذت جمعية الشارقة الخيرية وبإشراف مباشر من سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بعمّان، على مدار الأيام الـ3 الماضية، مشروع دفع أجور منازل ومعونات عينية لأسر عفيفة سورية وأردنية، بحضور فهد العتيبي السكرتير الثالث بسفارة دولة الإمارات بعمان.

وقال محمد حمدان الزري مدير ادارة المشاريع والكفالات في الجمعية، إن مشروع توزيع المساعدات العينية وسداد أجور منازل اللاجئين السوريين وعدد من الأسر العفيفة في الأردن يأتي بهدف تأمين هذه الأسر نظرا لقرب حلول فصل الشتاء، إلى جانب تقديم بطانيات شتوية لكل أسرة سورية وأردنية بهدف توفير احتياجاتهم لموسم الشتاء.


وأوضح الزري أن البرنامج يأتي ضمن فعاليات عام زايد، والذي ينفذه عدد من الجمعيات الخيرية تحت مظلة التعاون الدولي بإشراف مباشر من سفارة الإمارات في الأردن.

وأشار الى أن معظم الأسر التي استفادت من المشروع هي أسر من ذوي الأيتام والذين تم كفالتهم من قبل جمعية الشارقة الخيرية؛ بالتعاون مع الجمعية الأردنية الخيرية لتأهيل ورعاية الأيتام والفقراء منذ بدء الأزمة السورية، حيث كانت دولة الإمارات العربية المتحدة السباقة في دعم اللاجئين وتقديم المعونات العينية والمادية لهم؛ من خلال برامج إغاثية وإنسانية مختلفة.

وأشار الزري إلى أن البرامج تمكّن الأسر العفيفة وتعمل على تأهيل عدد من أفرادها من خلال برامج تدريبية مهنية تسهم في إدرار الدخل عليهم، وتحقيق متطلبات العيش الكريم لهم، لافتا إلى أن جهود جمعية الشارقة الخيرية بدولة الإمارات العربية المتحدة تصب في صلب العمل الخيري والإنساني، ودعم الإغاثة للاجئين والمواطنين من خلال برامج تنفذها في 110 دول حول العالم.


وكان مطر سيف الشامسي سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى المملكة الأردنية الهاشمية قد استقبل وفد جمعية الشارقة الخيرية برئاسة مدير إدارة المشاريع والكفالات محمد الزري، حيث أثنى على جهود وبرامج الجمعية بالأردن، كما وجه بتقديم كافة الإمكانات والدعم من السفارة لإنجاح مهام وبرامج وفود جمعية الشارقة الخيرية وكافة المؤسسات والهيئات والجمعيات الإماراتية على الساحة الأردنية، موضحاً أن دولة الإمارات العربية المتحدة تنفذ عدداً من المشاريع الإنسانية والخيرية ضمن عام زايد، والذي يأتي تكريما لمسيرة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس دولة الإمارات لما له من تاريخ وبصمات واضحة في تعزيز العمل الخيري والتطوعي. 

وأشار إلى أن المؤسسات والجمعيات الخيرية الإماراتية تسعى لدعم الجهود الوطنية الأردنية الرامية الى تخفيف العبء عن هذه الأسر، وتوفير العيش الكريم لهم.


تعليقات