رياضة

حمدان بن محمد يطلق مبادرات داعمة للرياضة في دبي

الأربعاء 2019.2.6 09:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 144قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم

الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم

أطلق الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي والمجلس الرياضي، عدة مبادرات داعمة للرياضة في دبي، مؤكداً أهمية تطبيق الحوكمة في مجالاتها كافة، وضرورة التزام اللاعبين بتنفيذ تعليمات وضوابط الاتحادات الرياضية، ما يسهم في نشر وتطوير الرياضة المجتمعية وتعزيز مكانة الرياضة وتنفيذ رؤية المجلس نحو بناء مجتمع صحي وسعيد.

وشدد الشيخ حمدان بن محمد على ضرورة التزام اللاعبين بتنفيذ تعليمات ولوائح الاتحادات المسؤولة عن الرياضات المختلفة سواء على المستوى الدولي أثناء مشاركة اللاعبين ضمن المنتخبات الوطنية، أو على صعيد مشاركاتهم مع أنديتهم في المسابقات المحلية.

ووجّه الشيخ حمدان بن محمد بتطوير ملعبي كرة القدم في ناديي شباب الأهلي دبي والوصل، والاستفادة من الذكاء الاصطناعي، والتوجيه بتنظيم فعاليات رياضية في مناطق حتّا والمرموم وجميرا، واعتماد دورة ألعاب رياضية للشركات في دبي ضمن المبادرات المعتمدة.

كذلك وجّه الشيخ حمدان بن محمد بتحفيز القطاع الخاص على المشاركة في تنظيم الفعاليات الرياضية وتوفير التسهيلات الداعمة لجهود تطوير القطاع، وتنظيم دورة للألعاب الشاطئية.

جاء ذلك خلال الاجتماع الأول لمجلس إدارة مجلس دبي الرياضي في دورته الرابعة، الأربعاء، بمقر المجلس؛ حيث عبّر الشيخ حمدان بن محمد عن ثقته بأعضاء مجلس الإدارة وقدرتهم على تنفيذ مهامهم في تطوير القطاع الرياضي في إمارة دبي وعلى مستوى الدولة عموماً، في ضوء الاهتمام بصناعة مستقبل أفضل للأجيال الحالية والقادمة.

ولفت الشيخ حمدان بن محمد خلال الاجتماع إلى أهمية وجود رؤية مستقبلية متكاملة وطموحة للمجلس لتطوير القطاع الرياضي، وتهيئته لزيادة الاستفادة من الفرص القائمة وتفادي التحديات المستقبلية، باعتبار أن الرياضة محور أساسي في حياة الفرد وأحد القطاعات الحيوية التي تضعها الحكومة ضمن أولوياتها، ووسيلة مهمة لضمان الريادة في المستقبل من خلال ضمان صحة أفراد المجتمع وسعادتهم وحيويتهم وتشجيع روح الفريق في العمل وتحفيز الطاقات التنافسية للفرد وحثه على التنافس الإيجابي البنّاء مع الآخرين في ميادين الحياة والعمل.

ووجّه الشيخ حمدان المجلس بمواصلة العمل على نشر ثقافة ممارسة الرياضة وتطوير القطاع الرياضي عموماً وقطاع تنظيم الفعاليات الرياضية وتحفيز القطاع الخاص على المشاركة في تنظيمها وتوفير التسهيلات الداعمة لجهودهم في تطوير القطاع،

ونوه  الشيخ حمدان بن محمد بأن الفترة المقبلة تتطلب رفع وتيرة العمل ودرجة الاستعداد لضمان أعلى مستويات النجاح عبر التطوير المستمر والاستثمار الأفضل للموارد المتاحة وفي مقدمتها الموارد البشرية، مع الاهتمام بفئات الشباب والمرأة وأصحاب الهمم الذين يمثلون عناصر أساسية في بناء المجتمع.

تعليقات