رياضة

التوقيع مع صفقات جديدة لن ينقذ إدارة برشلونة

الثلاثاء 2017.7.11 11:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 387قراءة
  • 0 تعليق
إرنست فولش

دورة كرة القدم لا تختلف كثيرا عن دورة الحياة، مع كل موسم جديد، بعد النجاحات وخيبة الأمل في السابق تجدد الآمال نحو الموسم المنتظر، وقد بدأ إرنستو فالفيردي بالفعل في العمل وهو الآن يهدف إيجاد دوافع جديدة في لاعبي برشلونة ليصلح ما فسد، ولكن الإدارة وفشلها الواضح في إدارة سوق الانتقالات تعطل تلك المحاولات لإصلاح أحوال الفريق وإحباط جماهيره.

ولكن الإدارة وفشلها الواضح في إدارة سوق الانتقالات تعطل تلك المحاولات لإصلاح أحوال الفريق وإحباط جماهيره

ولكن أعتقد أن عمل المدرب وحده لا يكفي لإقناع اللاعبين بذلك، لابد من دعم واضح من الإدارة، فحتى هذه اللحظة لم يستطع برشلونة فتح سوق الانتقالات بأي صفقة وهو أمر مدهش وغريب، بل يشعر الفريق بالإحباط جراء الفشل في أكثر من صفقة خلف بعضها، الأول ماركو فيراتي أصبح بعيداً والثاني هيكتور بيليرين يبدو غير قابل للتحقيق، وحتى التوقيع مع اقل الإمكانات في صفقة كضم باولينيو لا يستطيع حتى هذه اللحظة إنهاء صفقته، هناك خلل واضح.

والمثير أن الأمر لن يؤثر فقط على فريق الكرة، بل يمتد التأثير على شكل وهيبة النادي في السوق، كما أن الإدارة لم تفلح في تسويق اللاعبين اللذين تريد التخلص منهم، كالفرنسي جيرمي ماثيو، المسألة هي أن الصعوبات التي يجدها النادي للتوقيع مع لاعبين جدد هي انعكاس للصعوبات التي يواجها في توليد الوهم للجماهير. لأنه من الواضح أن الخلل في إدارة السوق بالشكل المثالي كبير جدا.

وعلاوة على ذلك، حالة الإحباط التي صدرها ذلك الفشل للجماهير، خاصة وأنه من المفترض ان تساهم الإدارة في إسعاد الجماهير الغاضبة من الفشل في الموسم الماضي، ولكن يبدو أن الأمور تسير في الطريق المعاكس، على الإدارة التي تحتاج لـ "هزة" لكي تتحرك بشكل أفضل، أن تقوم بعمل واضح ومكثف من أجل التعاقد مع لاعبين جدد حسب رؤية واختيارات المدرب لتدعيم الفريق، لكي تتحسن الأمور بدلاً من استنزاف كل طاقتها في تصدير الأوهام للجماهير.

إرنست فولش – صحيفة سبورت الكتالونية


الآراء والمعلومات الواردة في مقالات الرأي تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس توجّه الصحيفة
تعليقات