منوعات

بالصور.. العناية بالبشرة روتين يومي في جيش كوريا الجنوبية

الأحد 2018.12.30 04:26 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 407قراءة
  • 0 تعليق
الرجال الكوريون يستخدمون قرابة 13 منتجا تجميليا شهيرا

الرجال الكوريون يستخدمون قرابة 13 منتجا تجميليا شهيرا

ترتبط الأجواء العسكرية في الأذهان بالقسوة والظروف المعيشية الصعبة التي تهيئ المحاربين للمعارك والحروب وتحضرهم لتحمل الصعاب ومواجهتها، إذ يتوفر الحد الأدنى من متطلبات الحياة الأساسية.

وقد يعتقد البعض أن استخدام منتجات للرفاهية أمر مستحيل في أجواء صارمة كظروف الخدمة العسكرية، إلا أن العناية بالبشرة والاهتمام بجمالها بات روتينا يوميا أساسيا لدى فئة كبيرة من رجال الجيش الكوري.

الخدمة العسكرية علمتهم روتين العناية بالبشرة

بالنسبة لكثير من رجال كوريا الجنوبية يعود اهتمامهم ببشرتهم إلى الوقت الذي أمضوه في الخدمة الإلزامية، إذ تعرفوا على طرق متنوعة للحفاظ عليها منها أسلوب الـ10 خطوات للعناية بالوجه.

قبل الخدمة الإلزامية اقتصرت عناية الشاب كيم ستنج هيون ببشرته على تنظيفها بصابون عادي بين فترة وأخرى، لكن وجهة نظره تغيرت بعد سنتين من الخدمة الإلزامية العسكرية. 

ويقول كيم البالغ من العمر 28 عاما والذي يعمل في شركة بالعاصمة الكورية سيؤول، إنه تعلم الكثير عن العناية بالبشرة خلال الخدمة الإلزامية، واستمر حتى اليوم بتطبيق ما تعلم، إذ يستخدم مجموعة من منتجات العناية بالوجه يوميا قبل النوم.


وخلال خدمته العسكرية على الحدود الفاصلة بين الكوريتين، طوّر كيم روتينا خاصا للعناية ببشرته، وفي لقاء مع صحيفة "وول ستريت جورنال"، يقول كيم عن روتينه: "بداية أغسل وجهي بمنظف متوسط الرغوة، وأستخدم بعد ذلك مرطبا، وأنهي روتيني باستخدام قناع الخيار أو كريم الحلزون".

ويتحدّث كيم عن خدمته الإلزامية، والتي أمضاها في منطقة نائية تبعد 3 أميال فقط عن كوريا الشمالية، إذ اعتاد قضاء أوقات فراغه في تصفح المجلات، والاطلاع على آخر صيحات العناية بالبشرة، كما اعتاد تخزين منتجات مثل تونر الشاي الأخضر لمعالجة بشرته الدهنية. 

ويقول أحد الضباط المتمركزين بالقرب من مدينة جانجيونج: "فور عودة الجنود من التدريبات اليومية، يسارعون لغسل وجههم بالرغوة المنظفة ومن ثم يضعون أقنعة الوجه الخاصة، بعد تعرضهم لأشعة الشمس الحارقة، لذا يحاولون العناية بها قدر الإمكان". 


وقبل التحاقه بالخدمة الإلزامية، لم تكن معرفة الشاب دينو ها بمستحضرات التجميل والعناية بالبشرة كبيرة، لكن بعد بدء تدريباته العسكرية مع الجيش، تعرف أكثر فأكثر على روتينات العناية بالبشرة، واستخدمها في ميدان المعارك الحقيقية عند انتدابه للخدمة في أفغانستان بجانب صفوف الجيش الأمريكي، لحماية بشرته من درجات الحرارة المرتفعة هناك. 

ويضيف ها الذي يبلغ 34 عاما ويعمل في إحدى شركات مستحضرات التجميل: "كل الشبان الذين التحقوا بالجيش، أصبحوا كمن يحملون شهادات جامعية في تخصص التجميل".


منتجات خاصة بالجنود

ولم تفوّت شركات التجميل في كوريا الاستفادة من توجُّه الجنود ومَن يؤدون الخدمة العسكرية للاهتمام ببشرتهم أكثر فأكثر، فأطلقوا خطا خاصا ذا طابع عسكري باسم "مجموعات الثكنات" ليضمنوا حصول الجنود على عناية كافية. 

وأظهر استطلاع أجرته الصحيفة التابعة لوزارة الدفاع أن المنتجين الأكثر استخداما هما كريم الترطيب وكريم مستخلص الحلزون.

وبعد اطلاعه على اهتمام زملائه في الخدمة العسكرية بالحفاظ على صحة بشرتهم، ساعد هايني هونج، المسؤول عن استراتيجيات التسويق في Amorepacific في إطلاق منتجات خاصة بالرجال باسم Bro & Tips تقدم تعليمات خاصة للرجال، إضافة إلى منتجات بأحجام مدروسة يسهل حملها وتخزينها من قبل الجنود. 

آراء متفاوتة

ورغم رواج منتجات التجميل والعناية بالبشرة بين الرجال والجنود في كوريا، فهناك من يعارضها، نظرا لأن البلاد في حالة تأهّب تجاه جارتها كوريا الشمالية.

يقول كيم جينهيون، الأدميرال المتقاعد من الجيش الكوري، والذي يذكر كيف اعتاد الجميع على العناية بأنفسهم باستخدام لوح من الصابون لا غير، يغسلون به وجوههم وبدلهم العسكرية: "لمَ الاهتمام بأمور ثانوية في وضع كهذا؟".

كوريا الجنوبية من البلاد السباقة والمتطورة من حيث تقليعات التجميل، بداية من عمليات التجميل وانتهاء بالمنتجات التجميلية الأحدث.

وبحسب شركة "يورو مونيتور" المتخصصة في أبحاث الأسواق، فإن متوسط الوقت الذي يقضيه الرجل الكوري للعناية بنفسه يبلغ أكثر من ضعفي الوقت الذي يقضيه الرجال في بقية أنحاء العالم، كما يستخدم الرجال الكوريون قرابة 13 منتجا تجميليا شهيرا بحسب وزارة سلامة الأغذية والأدوية في كوريا.

تعليقات