سياسة

الخارجية الأمريكية: مقديشو تجند الأطفال وتفرض قيوداً على حرية التعبير

السبت 2018.4.21 04:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 908قراءة
  • 0 تعليق
المليشيات عنوان الإرهاب والفساد في الصومال

المليشيات عنوان الإرهاب والفساد في الصومال

قالت وزارة الخارجية الأمريكية، إن الحكومة الصومالية تقوم بتجنيد الأطفال، وتفرض قيوداً على حرية التعبير . 

وأوضحت الوزارة في تقريرها السنوي لحقوق الإنسان الصادر الجمعة، أن الانتهاكات الحقوقية التي شهدها الصومال تضمنت عمليات قتل للمدنيين بأيدي قوات الأمن والمليشيات القبلية ومهاجمين مجهولين.

وأشار إلى أن مقديشو شهدت عدة حالات للاختفاء القسري والتعذيب والمعاملة القاسية غير الإنسانية والمهينة، إلى جانب الاعتقال والسجن التعسفي وذي الدوافع السياسية الذي تضمن صحفيين.

و شملت الانتهاكات إلى جانب استخدام الأطفال في القتال والقيود على حريات الرأي والصحافة، عمليات الإخلاء القسري ونقل الأفراد النازحين داخليا والاعتداء الجنسي عليهم.

وضمت القائمة الاتجار في البشر وتعطيل وتحويل ومصادرة المساعدات الإنسانية وعدم قدرة المدنيين على تغيير حكومتهم عبر انتخابات حرة ونزيهة.

واتهم التقرير الحكومة بالتغاضي عن المسؤولين الحكوميين المتورطين في عمليات فساد بشكل متكرر، مشيراً إلى أنها لم تنفذ القانون بصورة فعالة.

وأكد أن غالبية الانتهاكات التي تمت بواسطة مسؤولي الجيش والشرطة المتهمين بارتكاب الاغتصاب والقتل والابتزاز والعنف القبلي، قوبلت بمساءلة حكومية ضعيفة.


تعليقات