تكنولوجيا

سوني اليابانية توقف صناعة الهواتف الذكية في الصين

السبت 2019.3.30 06:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 187قراءة
  • 0 تعليق
شركة سوني اليابانية

شركة سوني اليابانية

أعلنت عملاق الإلكترونيات الياباني "سوني" عن إغلاق مصنعها لإنتاج الهواتف الذكية في الصين، حيث تواجه الشركة تراجعا في حجم مبيعاتها العالمية.  

وقال متحدث باسم الشركة إن سوني ستغلق مصنعها للهواتف الذكية في بكين خلال الأيام القليلة المقبلة، حيث تهدف الشركة إلى خفض تكاليف التشغيل في ظل تراجع أعمالها.

وحسب شبكة أخبار "سو هو" الصينية، واجهت سوني اليابانية خسارة قدرها 863 مليون دولار للسنة المالية المنتهية في هذا الشهر، وبلغت حصتها العالمية أقل من 1%، حيث وصلت شحنات الشركة خلال العام الماضي لما يقرب من 6.5 مليون جهاز فقط، مقابل أكثر من 200 مليون جهاز لمنافستها الصينية هواوي.

وتكهن محللون بأن سوني تتجه إلى بيع قطاع تصنيع الهواتف الذكية في ظل عدم قدرتها على المنافسة عالميا، إلا أن الشركة أكدت أنها لا تعتزم البيع، وتسعى إلى التحول للربح في السنة المالية المقبلة التي تبدأ في أبريل/نيسان 2020.

وقال المتحدث إن قرار إغلاق المصنع لا علاقة له بالتوترات التجارية بين الصين والولايات المتحدة، موضحا أن الإنتاج سيتوقف بحلول نهاية الشهر الجاري، لكنه رفض تحديد عدد الوظائف التي ستتأثر بالإغلاق.

كما أكد المتحدث، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، إن خطط تعليق الإنتاج في مصنع بكين لن يؤثر على عمليات البيع في الأسواق الصينية، حيث ستواصل سوني بيع منتجاتها من الهواتف الذكية في الصين، كما ستواصل أنشطة التسويق، وكذلك تقديم خدمات شاملة ودعم للعملاء المحليين. 

وعلى الصعيد العالمي، تمتلك سوني محطتين لصناعة الهواتف الذكية، أحدهما في بكين والآخر في تايلاند، وبعد قرار إغلاق مصنع بكين سيكون مصنعها في تايلاند هو المصنع الوحيد المتبقي، حيث يتم تصنيع الهواتف الذكية.

وقال هيروكي توتوكي المدير المالي لسوني، في مؤتمر صحفي عقد فبراير/شباط الماضي، "لا يمكننا أن نكون متفائلين للغاية بشأن المستقبل، لأن العديد من المخاطر الاقتصادية والجيوسياسية ظهرت منذ النصف الثاني من العام الماضي"، وأضاف أنه يتوقع أن يستمر تباطؤ الأوضاع في سوق الهواتف الذكية العالمي لبعض الوقت.

وسبق أن أدت المنافسة الشديدة وارتفاع تكاليف التصنيع في الصين إلى إغلاق سامسونج أيضاً لأكبر مصنع لها في الصين أواخر العام الماضي، في حين احتفظت بمرفق واحد بمدينة هويتشو في مقاطعة قوانغدونغ.

تعليقات