منوعات

ستاربكس تقاوم التمييز العنصري بـ 20 مليون دولار

الأربعاء 2018.4.18 01:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 543قراءة
  • 0 تعليق
ستاربكس تقاوم التمييز العنصري بـ 20 مليون دولار

ستاربكس تقاوم التمييز العنصري بـ 20 مليون دولار

حرصا منها على مواجهة التمييز العنصري داخل مقاهيها، قررت سلسلة مقاهي ستاربكس إغلاق أكثر من 8 آلاف فرع في الولايات المتحدة، لمدة ليلة واحدة الشهر المقبل، لتدريب العاملين على عدم "الانحياز العنصري". 

وسيتلقى نحو 175 ألف موظف تدريبا، كما سيخضع له جميع العاملين في المستقبل، وقد يكلف الإغلاق لليلة واحدة الشركة نحو 20 مليون دولار من مبيعات القهوة.

وتأتي هذه الخطوة على أثر واقعة حدثت الأسبوع الماضي، حيث اضطرت الشركة للاعتذار عن اعتقال اثنين، كانا ينتظران مقابلة شخص في أحد فروع ستاربكس في فيلادلفيا.

وكان مدير متجر ستاربكس في فيلادلفيا قد اتصل بالشرطة، الخميس 12 أبريل 2018، عندما لاحظ وجود رجلين لم يطلبا أية مشروبات بينما ينتظران شخصا آخر.

وانطلقت دعوات تطالب بمقاطعة ستاربكس عقب الحادث، بعدما احتشد محتجون خارج المقهى.

وقال الرئيس التنفيذي لستاربكس كيفين جونسون "تعلمنا الخطأ الذي ارتكبناه والخطوات التي نحتاج لاتخاذها لإصلاحه".

وأوضح جونسون أنه أمضى الأيام القليلة الماضية في فيلادلفيا، والتقى الرجلين اللذين تم القبض عليهما.

وجاء في بيان مشترك لمحامي الرجلين وستاربكس أن المناقشات كانت "بناءة"، حيث اعتذر جونسون نيابة عن الشركة، وقال إن المناقشات مستمرة لمعرفة كيف يمكن أن يصبح هذا "الحادث المؤلم وسيلة للتغيير الاجتماعي الإيجابي".

ومن المقرر إغلاق جميع فروع ومكاتب ستاربكس، بعد ظهر يوم الثلاثاء 29 مايو/ أيار.

وكجزء من جهودها للحد من الأضرار، طلبت الشركة من زعماء الحقوق المدنية والمسؤولين، بمن فيهم وزير العدل الأمريكي السابق إيريك هولدر، المساعدة في تطوير "منهج" للموظفين، والذي ستوفره لشركات أخرى.

وقالت الشركة في بيان إن التدريب "سيعالج قضية التحيز العرقي ضد الآخرين، ويشجع على الاندماج الواعي، ويمنع التمييز، ويضمن أن يشعر الجميع داخل متجر ستاربكس بالأمان والترحيب".


تعليقات