بيئة

تمثال طفل أنقذ بروكسل من انفجار عظيم يتحول إلى سفير لتوفير المياه

الإثنين 2019.4.8 03:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 74قراءة
  • 0 تعليق
تمثال مانكين بيس في بروكسل

تمثال مانكين بيس في بروكسل

بعد أن كانت المياه المستخدمة في تمثال مانكين بيس الشهير في العاصمة البلجيكية بروكسل تذهب هدرا لمدة 400 سنة أصبحت تستخدم من جديد من دون أي يفرط بها، بحسب ما أعلنته بلدية بروكسل.

ويعد التمثال محطة رئيسية لكل السياح في بروكسل، ويعني اسمه باللغة الهولندية "رجل صغير يتبول"، وكان يعاني من مشكلة هدر المياه، وتم حل هذا الخلل من خلال وضع مزراب تحت التمثال لتجنب هدر 1500 إلى 2500 لتر مياه يوميا، وهي الكمية التي توازي استهلاك من 4 إلى 5 أسر في بروكسل.  

وتشرف بروكسل على استهلاك 350 إلى 400 عداد مياه في المدارس الواقعة تحت إشرافها وفي أبنيتها الإدارية والنصب العامة، وتم الكشف عن الاستهلاك غير الطبيعي لتمثال مانكين بيس بفضل نظام رصد جديد وضع على العدادات.

وقال المساعد الأول لرئيس بلدية بروكسل: "نريد أن نوجه رسالة إلى سكان العاصمة وكل البلجيكيين والأوروبيين لوقف هدر المياه، ونقول لهم إن مانكين بيس أصبح مسؤولا على الصعيد البيئي فاحذوا حذوه".

وتؤكد بعض المحفوظات أن هذه النافورة تعود إلى القرن الـ14، إلا أن التمثال البرونزي الذي يذكر بملاك صغير دون أجنحة يعود رسميا لعام 1619.

وتؤكد الصفحة المكرسة لهذا النصب بموقع منطقة بروكسل الإلكتروني أن التمثال يجسد المقاومة التي تتمتع بها بروكسل.

وتشير إحدى الروايات عن التمثال أن هذا الطفل أنقذ بروكسل من انفجار هائل كان سيسببه بارود مدفع لولا أنه أطفأ الفتيل بالتبول عليه.

تعليقات