سياسة

السويد: منفذ هجوم ستوكهولم لا يعاني مرضا عقليا

الأربعاء 2017.5.10 05:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 483قراءة
  • 0 تعليق
هجوم ستوكهولم - صورة أرشيفية

هجوم ستوكهولم - صورة أرشيفية

أعلن المجلس الوطني للطب الشرعي في السويد، أن رحمت عقيلوف، المشتبه بأنه قاد شاحنة ليدهس حشداً، مما أسفر عن مقتل 5 أشخاص في ستوكهولم، أوائل شهر إبريل/نيسان الماضى، لم يكن يعاني من مرض عقلي خطير وقت تنفيذه للهجوم.

وطلب ممثل المدعى العام في القضية، الأربعاء، من المحكمة مزيداً من الوقت لتوجيه تهم إلى عقيلوف.

ومن جانبه، قال هانز إيرمان من وحدة الأمن الوطني "تبقى أمور أساسية متعلقة بالتحقيق، مثل مزيد من المقابلات والتحليلات والدراسات والتحقيقات الفنية، حتى نستطيع إكمال التحقيق".

وبعد تنفيذ الهجوم بفترة وجيزة، ذكرت الشرطة السويدية، أن تحقيقاً مبدئياً فيه ربما يستغرق مدة قد تصل إلى عام.

وبحسب وثيقة أطلعت عليها "رويترز" توصل الخبير الذي فحص عقيلوف، الذي اعترف بقيادة الشاحنة، إلى أنه لم يكن بحاجة إلى فحص لتحديد الموقع المناسب، لاحتجازه سواء داخل سجن أو وحدة رعاية نفسية آمنة.

وعقيلوف حالياً محتجز لدى الشرطة. وفحصه المجلس الوطني للطب الشرعي، بناء على طلب محكمة ستوكهولم الجزئية.

وكان الهدف من نوع التقييم الذي خضع له هو إرشاد المحكمة إلى ما إذا كان يمكن أن تصدر أمراً بإجراء فحص نفسي أشمل. وما زال بإمكان المحكمة إصدار مثل هذا الأمر، لتحديد المكان المناسب لاحتجازه.


تعليقات