ثقافة

فعاليات صيف أبوظبي للأطفال

الجمعة 2017.7.14 01:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1724قراءة
  • 0 تعليق
تتاح للمشاركين ممارسة سلسلة من الأنشطة التراثية التي تطور مهاراتهم

تتاح للمشاركين ممارسة سلسلة من الأنشطة التراثية التي تطور مهاراتهم

حرّ الصيف لا يمنع استمرار الفعاليات الثقافية والمعرفية والترفيهية للأطفال في دولة الإمارات العربية المتحدة، فالفعاليات المتجددة ما زالت تفتح أبوابها لتقدم كل ما هو جديد لمتابعيها.

فإن كنتم تبحثون عن أماكن تصقل مهارات أبنائكم، فبوابة "العين" ترشح لكم 3 من أبرز الفعاليات الثقافية والمعرفية في أبوظبي:

صيف ثقافي:


من 2 يوليو/تموز إلى 10 أغسطس/آب

انطلقت فعاليات برنامج صيف ثقافي بكل المراكز الثقافية التابعة لوزارة الثقافة وتنمية المعرفة بدولة الإمارات العربية المتحدة.

يتضمن البرنامج دورات وورش عمل متخصصة في الفنون المسرحية والموسيقى والفنون البصرية والكتابة الإبداعية.

يهدف برنامج صيف ثقافي إلى تقديم الاستثمار الأمثل لطاقات الشباب في الإجازة الصيفية والكشف عن الموهوبين، وصقل وتنمية موهبتهم ودعمهم وضمهم إلى برامج الوزارة الهادفة إلى إنشاء جيل جديد من المبدعين والموهوبين في المشهد الثقافي الإماراتي بشكل عام.

2- مسارات إبداعية:


من 6 مايو/أيار إلى 29 يوليو/تموز

استضافت منارة السعديات، ورش عمل متعددة لمعرض "مسارات إبداعية: تفاعل، تشكيل، تواجد"، حيث خصصت الورشة الأولى لمجموعة من الأطفال تراوحت أعمارهم من 6 إلى 12 سنة لتصميم منحوتة متحركة قادرة على رسم لوحاتها بنفسها.

وفي المعرض الثاني، استضافت منارة السعديات ورشة عمل بعنوان "معمل فن غوتاي" بمشاركة يافعين وشباب من أعمار 13 سنة وما فوق.

واستكشفت الورشة فنيات لمجموعة غوتاي الفنية، والتي تدمج بين الأداء والبيئات التفاعلية.

واستكشف الأطفال، خلال الورشة، هذا النوع المختلف من فنون النحت، حيث شاركوا في تصميم وصناعة منحوتات متحركة، لا تتسم فقط بإمكانية القدرة على التحرك، بل بقدرتها على تصميم الرسومات بصورة ذاتية في الوقت نفسه.

3- فعاليات "ملتقى السمالية الصيفي 2017":


من 2 يوليو/تموز إلى 27 يوليو/تموز

بتنظيم من نادي تراث الإمارات، وتحت شعار "بالتراث نرتقي"، انطلقت فعاليات ملتقى السمالية في أبوظبي متضمنة ما يزيد على 20 نشاطاً وبرنامجاً تراثياً وثقافياً وفنياً ومجتمعياً ورياضياً ووطنياً، مستهدفة جميع المنتسبين لنوادي: أبوظبي، السمحة، الوثبة، العين، سويحان، وكذلك المنتسبات للمراكز النسائية، أبوظبي والسمحة، لدعم مواهبهم.

تتاح للمشاركين ممارسة سلسلة من الأنشطة التراثية، التي تسعى لتطوير مهاراتهم واستثمار مواهبهم، وقد تم الإعداد لها جيداً بإشراف نخبة من المدرّبين والمشرفين المتخصصين، في بيئة تربوية آمنة ومنظمة واجتماعية ومُحفزة للطلبة، تخدم جميع المراحل الدراسية.

تعليقات