سياسة

قوات سوريا الديمقراطية تتوقع معركة شرسة في آخر جيب لـ"داعش"

الأمم المتحدة تعلن مقتل 84 مدنيا خلال الفرار من دير الزور

الجمعة 2019.3.1 01:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 268قراءة
  • 0 تعليق
أحد مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية

أحد مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية

قال مصطفى بالي مدير المكتب الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، الجمعة، إن قواته تتوقع "معركة شرسة" مع مقاتلي تنظيم داعش الإرهابي، الذين لا يزالون متحصنين في آخر جيب للتنظيم في شرق سوريا. 

 وأضاف بالي -في تصريحات لوكالة "رويترز"- أن مسلحي "داعش" لا يزالون متحصنين في قرية الباغوز على الحدود العراقية ولم يستسلموا، مضيفا أن قوات سوريا الديمقراطية لن تقتحم القرية وتعلن تحريرها قبل أن تتأكد تماما من مغادرة المدنيين لها.

من جانبها أعلنت الأمم المتحدة، الجمعة، أن ما لا يقل عن 84 شخصا، ثلثاهم أطفال، لاقوا مصرعهم منذ ديسمبر /كانون الأول وهم في طريقهم إلى مخيم الهول في شمال شرق سوريا بعد أن هربوا من تنظيم "داعش" الإرهابي بمحافظة دير الزور. 

وقال ينس لايركه المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية - في تصريحات صحفية -  "هناك تقرير عن علاج 175 طفلا بمستشفيات من أعراض طبية ناجمة عن سوء حاد في التغذية". 

وأضاف أن نحو 13 ألفا فروا من دير الزور الأسبوع الماضي ووصل كثير منهم إلى الهول.. لافتا إلى أن النزوح الجماعي مستمر في رحلة طويلة وشاقة للغاية.

وتستعد قوات سوريا الديمقراطية بدعم من التحالف الدولي لشن هجوم على الجيب الأخير للتنظيم في ريف دير الزور الشرقي بسوريا؛ حيث بات محاصرا في نصف كيلومتر مربع، بعدما خاضت ضده معارك على جبهات عدة في العامين الأخيرين.

تعليقات