سياسة

روسيا: من واجبنا تخليص إدلب السورية من الإرهابيين

الأربعاء 2018.9.5 08:24 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 231قراءة
  • 0 تعليق
آثار الغارات على إدلب - أرشيفية

آثار الغارات على إدلب - أرشيفية

 قالت وزارة الخارجية الروسية، الأربعاء، إن من واجب روسيا قتال الإرهابيين في مدينة إدلب السورية لحين "القضاء عليهم بشكل كامل ونهائي" ودعت الدول الأخرى إلى دعم ذلك الجهد. 

وأضافت الوزارة، في بيان لها، أن إجراءاتها في محافظة إدلب تتماشى مع الاتفاقيات متعددة الأطراف التي تستهدف القضاء على الجماعات الإرهابية 

وتابعت الوزارة أنها "ترى أن من واجب روسيا أن تتابع عن كثب هذه الاتفاقيات وسوف تواصل تدمير الإرهابيين لحين القضاء عليهم بشكل نهائي وكامل".

وهدد البيت الأبيض الأمريكي بأن الولايات المتحدة والحلفاء سيردون على نحو سريع ومتناسب إذا استخدم رئيس النظام السوري بشار الأسد الأسلحة الكيماوية مجددا.

وذكر البيت الأبيض في بيان، أنه يراقب عن كثب التطورات في محافظة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة، حيث من المتوقع أن تشن الحكومة السورية هجوما قد يطلق شرارة أزمة إنسانية.

و قال الكرملين، الأربعاء، إن الوضع في محافظة إدلب السورية ما زال يبعث على القلق الشديد، مضيفا أن روسيا تبحث الأمر مع عديد من الدول.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف -في مؤتمر صحفي-: "ما زال الوضع في إدلب مبعث قلق شديد وهو قطعا على جدول الأعمال عندما يتعلق الأمر بكل الاتصالات التي يجريها الجانب الروسي على مختلف المستويات مع الأطراف المعنية".

من جانبه، قال سيرجي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي، إن أي إجراء عسكري روسي في سوريا حاول تقليل الخسائر في الأرواح بين المدنيين وكان محدد الأهداف. 

وأضاف ريابكوف -في تصريحات لوسائل إعلام روسية- "نحن، وكما قلنا مرات عديدة، (أهدافنا) محددة وانتقائية ونحاول الحد من المخاطر المحتملة التي قد يواجهها السكان المسالمون". 

وأشار نائب وزير الخارجية الروسي إلى أن الاتصالات مع أمريكا بشأن الوضع في سوريا مستمرة. 


تعليقات