اقتصاد

190 مليار دولار ضرائب على منتج ذهب تنزانيا

الثلاثاء 2017.7.25 04:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1443قراءة
  • 0 تعليق
تنزانيا فرضت 190 مليار دولار ضرائب على الشركة

تنزانيا فرضت 190 مليار دولار ضرائب على الشركة

فرضت السلطات التنزانية على شركة "أكاسيا ماينينج" للتعدين ضرائب بقيمة 190 مليار دولار أو ما يعادل قرابة قيمة عائدات منتج الذهب طيلة قرنين كاملين، حسب وكالة "بلومبرج" الأمريكية. 

وقال "أكاسيا"، في بيان، إن الحكومة أصدرت للشركة التي تتولى جميع عمليات التنقيب عن الذهب في الدولة الإفريقية فاتورة ضريبية بقيمة 40 مليار دولار و150 مليار دولار أخرى من الفوائد والعقوبات، وتغطي هذه المبالغ عائدات التصدير المزعومة غير المعلنة من مناجم "بوليانهولو" و"بوزواجي" على مدى فترات بين عامي 2000 و2017.

وأكدت الشركة أنها أعلنت جميع الإيرادات بالكامل، ونتيجة لذلك تراجع سهم الشركة بنسبة 17% الثلاثاء إلى أدنى مستوى له منذ ديسمبر/كانون الأول 2013، وفي غضون 3 أيام فقط فقدت الشركة 42% من قيمتها السوقية.

وأشارت الوكالة إلى أن فاتورة الضرائب العملاقة هي أحدث تطور في الخلاف السيئ على نحو متزايد بين الحكومة و"أكاسيا"، ففي مارس/آذار حظرت تنزانيا صادرات الذهب والنحاس غير المعالجة، وهي خطوة قالت الشركة إنها تكلفها نحو مليون دولار يوميا من العائدات المفقودة، وتفاقم الوضع عندما اتهمت الحكومة الشركة بالعمل بشكل غير قانوني في البلاد، وقالت إن شركات المناجم تتهرب من الضرائب.

وأضافت "أكاسيا" في البيان أن "الشركة تدرس جميع خياراتها وحقوقها، وستقدم المزيد من المعلومات المستكملة في الوقت المناسب".

ومن أجل توضيح حجم الفاتورة تجدر الإشارة إلى أن "أكاسيا"، التي تملك أغلبيتها شركة "باريك جولد"، حققت إيرادات إجمالية بلغت 1.05 مليار دولار في العام الماضي، وقد سجلت مبيعات بلغت قيمتها الإجمالية 7.7 مليار دولار منذ عام 2009.

من جانبه، قال هنتر هيلكوات -المحلل في شركة "إنفستيك بي إل سي" في مذكرة للمستثمرين، الثلاثاء- إن "فاتورة الضرائب التي تبلغ 40 مليار دولار هي أكثر من ضعف ما دفعه جميع شركات المناجم العالمية الخمسة الكبار (بما في ذلك شركة باريك) للضرائب منذ عام 2000".

واحتجزت السلطات التنزانية هذا الشهر اثنين على الأقل من كبار الموظفين لاستجوابهما، بينما أجرت الشرطة مقابلات مع موظفين آخرين، وذكرت "أكاسيا"، الجمعة، أن النزاع قد استنفد رصيدها النقدي إلى 176 مليون دولار من 318 مليون دولار العام السابق، وأنها ستضطر إلى إغلاق منجم "بوليهولو" الرئيسي في نهاية هذا الربع إذا لم يتم حل الوضع.

تعليقات