رياضة

رئيس الاتحاد الإيطالي: استقالتي سياسية.. ولم أختر فينتورا

الإثنين 2017.11.20 06:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 420قراءة
  • 0 تعليق
مؤتمر تافيكيو: استقالتي سياسية.. ولم أختر فينتورا

كارلو تافيكيو

عقد كارلو تافيكيو، الرئيس السابق للاتحاد الإيطالي لكرة القدم، مؤتمرا صحفيا للحديث عن الملابسات التي صاحبت استقالته من منصبه.

تافيكيو يعلن استقالته من رئاسة الاتحاد الإيطالي

وكان تافيكيو قد استقال من منصبه كرئيس للاتحاد الإيطالي عقب فشل المنتخب في التأهل لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا لأول مرة منذ 60 عاما.

وقال تافيكيو إنه استقال من منصبه، ودعا أعضاء الاتحاد للاستقالة من مناصبهم، ولكنهم تجاهلوا طلبه وأصروا على الاستمرار، معتبرًا أن استقالته سياسية وليست رياضية.

وأشار الإيطالي إلى أن أندية الدرجة الثانية الإيطالية ستنتخب الرئيس الجديد في السادس والعشرين من نوفمبر، فيما ستنتخبه أندية الدرجة الأولى في اليوم التالي

وأضاف أنه لم يقم باختيار المدرب السابق للمنتخب الإيطالي جيان بييرو فينتروا، مؤكدًا أنه لم يكشف عن ذلك من قبل، ولكنه الآن يعلن عن ذلك.

وأكد تافيكيو أنه قدم الكثير لخدمة الكرة الإيطالية في السنوات الماضية، مثل إرسال خطاب لجوزيف بلاتر، رئيس الاتحاد الدولي السابق، في عام 2014 لتطبيق تقنية الفيديو قبل ان يتم العمل بها في أي دولة، وكذلك تطوير الكرة النسائية، بالإضافة إلى زيادة عدد الفرق التي تمثل الدوري الإيطالي في الشامبيونز ليج إلى 4 فرق بدلا من 3.

وعن إمكانية العودة إلى رئاسة الاتحاد الإيطالي، استبعد تافيكيو الأمر، ولكنه لم يمنعها مطلقا، مستشهدا بمقولة للروائي والشاعر الإيطالي أليساندرو مازوني: "مع كل مصيبة يبقى هناك جزء خاص بالإرادة الإلهية"، مؤكدا أن الإرادة الإلهية لو أرادت عودته فلن يمانع في ذلك.

تعليقات