اقتصاد

ضرائب ترامب تهدد مصادر تمويل شركات الطاقة المتجددة

الإثنين 2017.12.4 11:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 671قراءة
  • 0 تعليق
من الصعب تمويل مشروعات الطاقة المتجددة بعد إقرار قانون الضرائب الجديد

من الصعب تمويل مشروعات الطاقة المتجددة بعد إقرار قانون الضرائب الجديد

انخفضت أسهم شركة فيرست سولار وشركة سون باور، أكبر شركات الطاقة الشمسية الأمريكية، بعد أن وافق مجلس الشيوخ الأمريكى على نسخته من مشروع قانون للإصلاح الضريبي خلال عطلة نهاية الأسبوع، الأمر الذي سيجعل من الصعب تمويل مشروعات الطاقة المتجددة في الولايات المتحدة.

وبهذه الموافقة يقترب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من تحقيق وعده بخفض ضرائب الشركات لتحفيز النمو.

وانخفضت "فيرست سولار" بقدر 6.9%، وهو أكبر انخفاض خلال أكثر من شهر، وانخفضت شركة سون باور بنسبة 7.6%، وانخفض مؤشر بلومبرج العالمي للطاقة الشمسية الكبير الذي يضم 16 شركة بنسبة 3.2%.

وتهدد خطة مجلس الشيوخ بخنق سوق الأسهم الضريبية، وهو مصدر رئيسي لتمويل الطاقة المتجددة، ويتضمن حكما يفرض ضريبة دنيا على المعاملات الأجنبية للشركات المتعددة الجنسيات.

وقال براين لي، المحلل في مجموعة جولدمان ساكس، في مذكرة بحثية: "من شأن هذا الحكم" أن يؤثر بشكل فعال على الائتمانات الضريبية المتجددة بنسبة تصل إلى 100% في بعض الحالات، مما يجعلها ذات قيمة ضئيلة"، ولديها "القدرة على التأثير سلبا على مصدر رئيسي لتمويل مشاريع الرياح والطاقة الشمسية الجديدة في الولايات المتحدة".

وانخفضت شركات الطاقة الشمسية الأخرى يوم الإثنين، بقيادة تراجع شركة "الكندي" للطاقة الشمسية بنسبة 9.9%، وتراجعت شركة جينكوسولار هولدينغ، أكبر شركة لصناعة الألواح في العالم بنسبة 7.6%.

ويؤدي جزء كبير من حملة الإصلاح الجمهوري إلى خفض أسعار الشركات، الأمر الذي قد يؤدي إلى زيادة اهتمام الشركات المتعددة الجنسيات الكبيرة بالاستثمار في الائتمانات الضريبية التي يبيعها مطورو الرياح والطاقة الشمسية.

وقال بن كالو، المحلل في شركة "روبرت دبليو بيرد" وشركاه في مذكرة بحثية: "قد تنخفض قيمة التمويل الضريبي للأسهم المتاحة، نظرا لانخفاض معدل الضريبة الذي قد يكون سلبيا بالنسبة لشركة فيرست سولار و سونبور".

تعليقات