منوعات

"مجرد لهجة أخرى" فيلم إماراتي يناقش قضايا التلعثم في مهرجان "كان"

الإثنين 2017.5.22 06:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 991قراءة
  • 0 تعليق
فرح القيسية مؤسسة مبادرة

فرح القيسية مؤسسة مبادرة "التلعثم في الإمارات"

يشارك الفيلم الإماراتي "مجرد لهجة أخرى" في ركن الأفلام القصيرة في الدورة السبعين لمهرجان كان السينمائي الدولي، هو واحد من ضمن 14 فيلم قصير وقع الاختيار عليهم ليمثلوا الإمارات العربية المتحدة من إجمالي 1,870 فيلم قصير من مختلف أنحاء العالم.

"مجرد لهجة أخرى" هو فيلم وثائقي قصير، يعرض قصة حياة فرح القيسية، مؤسسة مبادرة "التلعثم في الإمارات"، وهي مبادرة اجتماعية تهدف إلى دعم الأشخاص المتلعثمين وزيادة الوعي في المجتمع عن التحديات التي يواجهها هؤلاء الأشخاص.

تبلغ مدة الفيلم 15 دقيقة، وهو من إنتاج وإخراج خديجة قدسي وسامية علي، حياة فرح لمدة 6 أشهر مسلطًا الضوء على التحديات التي واجهتها في رفع الوعي ومساندة من حولها.


أوضحت مخرجة الفيلم، خديحة مقدسى، في بيان صحفي حصلت "بوابة العين الإخبارية" على نسخة منه، أن الفليم تم تصويره بين منطقتي أبوظبى والعين وبعض المناطق الصحراوية.

كانت فرح القيسية قد بدأت مشوارها منذ عام 2013 من خلال مبادرة " تلعثم الإمارات، والتي عملت أن تكون عبارة عن منصة لرفع التوعية لدى المتلعثمين والمجتمع المحيط بشأن أهمية التعامل مع التلعثم بشكل إيجابي وتقبله لتستمر الحياة دون أي عوائق.



تعليقات