اقتصاد

الكويت.. سوق النفط تتحرك بثبات نحو التوازن

الأربعاء 2018.3.7 02:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 98قراءة
  • 0 تعليق
مقر مؤسسة البترول الكويتية

مقر مؤسسة البترول الكويتية

قال بخيت الرشيدي وزير النفط ووزير الكهرباء والمياه الكويتي، إن سوق النفط تتحرك بخطى ثابتة نحو التوازن وتقليص الفائض، مشددا على النجاح الفعلي في تحقيق تحالف من المنتجين يحمل مسؤولية استعادة التوازن والاستقرار للأسواق.

وأضاف الرشيدي، في بيان لمؤسسة النفط الكويتية، الأربعاء، أن ما تحقق كان في مصلحة المنتجين والمستهلكين معا، وأن الاتفاق وفر أجواءً لتحفيز الاستثمار ورسم الخطط والاستراتيجيات للشركات النفطية والدول.

وأكد الرشيدي التزام كل الدول المشاركة في اتفاق خفض الإنتاج بقيادة السعودية وروسيا، وقال: "ما تحقق من توازن حتى اليوم هو في مصلحة المنتجين والمستهلكين معا".

واعتبر أن الاتفاق وما تبعه من استقرار جزئي، أسهما في توفير أجواء لتحفيز الاستثمار ورسم الخطط والاستراتيجيات في الصناعة النفطية.


وتوقع وزير النفط الكويتي، أن تحقق السوق النفطية حول العالم، التوازن في الأسعار والمخزونات والاستثمارات، بحلول نهاية العام الجاري.

ونوه الوزير بأن الشركاء في تحالف فيينا -حيث وقع الاتفاق في مقر المنظمة هناك- يسعون إلى إيجاد أرضية مشتركة لتحقيق اتفاق طويل الأجل.

وتوقع الرشيدي أن يتحقق التوازن الكامل للسوق مع نهاية هذا العام، مؤكداً أن العمل في القطاع النفطي الكويتي يسير وفق الكفاءة ويسعى لخفض التكاليف بفاعلية في أجواء التنافس المتنامية سواء في قطاع الاستكشاف والتنقيب أو قطاع التكرير.

جاءت تصريحات الرشيدي خلال الحلقة النقاشية حول اتفاق التعاون بين المنتجين من داخل وخارج أوبك لخفض الإنتاج بمقدار 1.8 مليون برميل يومياً والذي أخذ حيز التنفيذ منذ شهر يناير 2017 ويستمر خلال عام 2018 إلى حين تحقق توازن أسواق النفط.

تعليقات