سياسة

ضغوط على زعيم كتالونيا للتراجع عن الاستقلال

الإثنين 2017.10.9 07:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 429قراءة
  • 0 تعليق
مظاهرات حاشدة في إسبانيا ضد استقلال كتالونيا

مظاهرات حاشدة في إسبانيا ضد استقلال كتالونيا

تعرض زعيم إقليم كتالونيا كارلس بودجمون لضغوط شديدة، الإثنين، حتى يتخلى عن خطط إعلان الاستقلال بعدما تظاهر مئات الآلاف في الشوارع مطلع الأسبوع للاحتجاج على انفصال المنطقة عن إسبانيا.

وتخشى إسبانيا أن يصوت برلمان كتالونيا لصالح الاستقلال، غدا الثلاثاء، عندما يلقي بودجمون كلمة أمام المجلس في أعقاب استفتاء محظور في أول أكتوبر/تشرين الأول يقول مسؤولو الإقليم إنه أظهر تأييد الأغلبية الساحقة للانفصال.

وينص قانون الاستفتاء في كتالونيا والذي تعتبره مدريد غير دستوري على أن يطلق التصويت لصالح الاستقلال، غدا الثلاثاء، عملية تستمر 6 أشهر وتشمل محادثات مع إسبانيا حول الانفصال قبل إجراء انتخابات إقليمية والاستقلال في نهاية المطاف.

لكن الحكومة الإسبانية اكتسبت ثقة بفضل احتجاجات، الأحد، في برشلونة عاصمة كتالونيا وأوضحت، الإثنين، أنها سترد فورا على أي تصويت بهذا الشأن.

وقالت ثريا ساينز دي سانتاماريا، نائبة رئيس وزراء إسبانيا، لإذاعة كادينا كوبي، إنه "أناشد العقلاء في حكومة كتالونيا... لا تقفزوا من على الحافة لأنكم ستأخذون الناس معكم.

وأضافت أنه "إذا صدر إعلان للاستقلال من جانب واحد فستتخذ قرارات لاستعادة القانون والديمقراطية".

ولم يستبعد رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي إقالة حكومة كتالونيا والدعوة إلى انتخابات إقليمية جديدة إذا أعلن الإقليم الاستقلال.

واكتسب راخوي غطاء سياسيا لمثل هذه الخطوة، اليوم، عندما قال الزعيم الاشتراكي بيدرو سانشيز في برشلونة إنه يدعم "الرد بحكم القانون في وجه أي محاولة لكسر التجانس الاجتماعي".

والمخاطر كبيرة في إسبانيا التي تواجه أكبر أزمة سياسية منذ أن أصبحت دولة ديمقراطية قبل 4 عقود.

وسيحرم انفصال الإقليم إسبانيا من 5 إنتاجها الاقتصادي وأكثر من ربع صادراتها.

ولم يبد الاتحاد الأوروبي اهتماما باستقلال كتالونيا رغم مناشدة بودجمون له الوساطة في الأزمة.

وقالت فرنسا، الإثنين، إنها لن تعترف بإعلان الاستقلال من جانب واحد.

وبدا موقف بودجمون ثابتا في مقابلة تلفزيونية، بثت الأحد؛ إذ قال إن قانون الاستفتاء يدعو إلى إعلان الاستقلال في حالة التصويت بنعم.

ووفقا لمقتطفات من البرنامج على موقع محطة (تي.في3) في كتالونيا قال بودجمون: "سننفذ ما يقوله القانون".

ويلقي بودجمون كلمة أمام برلمان كتالونيا الساعة الـ6 مساء بالتوقيت المحلي غدا الثلاثاء (1600 بتوقيت جرينتش) تتناول "الوضع السياسي الحالي" وسط تكهنات بأنه قد يطلب من المجلس إعلان الاستقلال.

تعليقات