فن

بالفيديو: دموع نادية رشاد تكشف سبب طلاقها من محمود الحديني

الخميس 2018.4.5 01:56 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1750قراءة
  • 0 تعليق
لماذا بكت نادية رشاد على الهواء؟

لماذا بكت نادية رشاد على الهواء؟

كشفت الفنانة المصرية نادية رشاد أسباب انفصالها عن زوجها الفنان محمود الحديني بعد زواج لسنوات طويلة، لافتة أن انفصالها تم بعد زواج أبنائها ولم يؤثر عليهم ولا على أحفادها، وفضلت أن تطمئن على حياة أبنائها واستقرارهم أولا.

وخلال لقائها ببرنامج «الستات مايعرفوش يكدبوا» المذاع على فضائية «cbc» قالت إن طلاقها من زوجها كان اختياريا بالنسبة لها ولم يكن صادما وقالت: "حبيت أسيبه على راحته"، وإنها وجدت بدائل في حياتها تمثلت في القراءة وأصدقائها، فكتبت أكثر من 3 مسلسلات وتستمتع بقضاء الوقت مع أصدقائها في الرحلات والنوادي، والأمور الاجتماعية.

نادية قالت: إن طلاقها في هذا السن لم يكن ليضر أبناءها أو أحفادها فلن يكون هناك انكسار لأي منهم، مؤكدة أن حياتهم مستقرة، وأنها لا تتدخل بتجاربها وخبراتها في حياة أبنائها الزوجية، موضحة: «مبعتبرش نفسي المرجع في السعادة الزوجية»، مؤكدة أنها انهارت بعد زواج ابنتها الكبرى التي كانت تملأ حياتها، كما عاشت بمفردها بعد أن تفرغ الحديني لبناء منزل في أكتوبر، بينما تركها تعيش في المهندسين.

نادية قالت والدموع تترقق في عينيها إن الطلاق النفسي هو الخطر الحقيقي الذي عاشته، وإنها لم تعتد أن تختار لنفسها، لكنها قادرة على التعايش تماما مع المعطيات الواقعية.

تعليقات