الذكاء الاصطناعي

"طريقة المشي" تكشف المجرمين في الصين

الثلاثاء 2018.10.30 02:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 189قراءة
  • 0 تعليق
"التعرف على طريقة المشي" للكشف عن المجرمين في الصين

"التعرف على طريقة المشي" للكشف عن المجرمين في الصين

في الوقت الذي تستطيع فيه الأقنعة المطبوعة ثلاثية الأبعاد وبصمات الأصابع المزيفة أن تخدع أنظمة الأمان والتوثيق، التي تم بناؤها باستخدام تكنولوجيات التعرف على الوجه والبصمة، توصلت شركة تكنولوجيا صينية إلى حل أكثر أمانًا من خلال "التعرف عن طريقة المشي" باستخدام خوارزمية جديدة للذكاء الاصطناعي.

واستحدثت شركة "واتريكس- WATRIX"، ومقرها بكين خوارزميات فريدة للتعرف على طريقة مشي كل إنسان، والتي يمكن أن تقوم، عند دمجها في كاميرات الدوائر التلفزيونية المغلقة في الصين، بالبحث عن أهداف لمساعدة سلطات الأمن العام في تحديد وتعقب المجرمين والمشتبه بهم.

والدوائر التلفزيونية المغلقة المعروفة بـ CCTV هي منظومة تربط كاميرات بعدد محدد من الشاشات أو أجهزة التسجيل، ويكون ذلك للمراقبة إما للأمن أو للمتابعة المرورية.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "جلوبال تايمز" الصينية، تسمح تقنية التعرف على المشي الجديدة المُطورة من قبل الشركة الصينية رائدة في مجال الذكاء الاصطناعي" WATRIX"، بتحديد الأشخاص من خلال طريقة المشي، على مسافة تصل إلى أكثر من 50 مترا، ودون الحاجة إلى النظر إلى وجوههم.

وقال هوانغ يونغ تشن، الرئيس التنفيذي لشركة WATRIX، لصحيفة جلوبال تايمز يوم الجمعة، إن التقنية التي تستخدم التعرف على قزحية العين تحتاج إلى أن يكون هدفها أبعد من 30 سم عن العدسة، في حين أن تقنية التعرف على الوجه يمكن أن تعمل على مسافة تصل إلى خمسة أمتار، لكن النظام الذي تم تطويره حديثًا يمكن أن يعمل ضمن نطاق أطول بكثير، وبسرعة أعلى.

كما أوضح هوانغ أن تقنية التعرف على المشي قادرة على تحديد الأهداف من أي زاوية، بغض النظر عما إذا كانوا يغطون وجوههم، أو يرتدون ملابس مختلفة أو يسيرون في أماكن مظلمة، بدقة تصل لأكثر من 94%، كما أن لكل شخص مشيته الفريدة من نوعها ومن المستحيل تقريبًا أن يتم تزويرها أو تحاكيها من قبل أي شخص آخر.

باستخدام نظام التعلم الآلي القوي، يمكن لنظام Watrix أن يحلل مشية أي شخص ويقوم تلقائيًا بإنشاء ملف تعريفي خاص به حتى يتم التعرف عليه فورًا في المرة التالية التي يتم فيها التقاطه على أي كاميرا CCTV.

ويُطلق على علم تحديد هوية الأشخاص بخصائصهم الفيزيائية اسم القياسات الحيوية، والتي أصبحت مؤخراً اتجاهاً مهمًا في مجالات الأمن والمراقبة.

وبعض أنواع أنظمة تحديد الهوية الحيوية، مثل تلك التي تتعرف على قزحية العين، دقيقة للغاية، لكن بشكل عام، لكي يتمكن نظام من هذا القبيل من التعرف عليك دون أن تسجل نفسك طوعًا في قاعدة بياناتها المركزية، بعد ذلك، عندما تحاول الوصول إلى مرفق أو معلومات سرية، يقوم النظام بفحص شبكية العين الخاصة بك ومطابقتها مع هذا الملف المخزن للتحقق من هويتك.

ويعتبر التعرف على المشي أحد أنواع التكنولوجيا الحيوية التي يمكن استخدامها لمراقبة الأشخاص بدون تعاون منهم، حيث تعمل تلك التقنية عن طريق أنظمة بصرية تستخدم كاميرات الفيديو لتحليل حركات كل جزء من أجزاء الجسم - الركبة والقدم والكتف وما إلى ذلك.

وتعتمد تلك التقنية الجديدة على نظام راداري، فعندما يمشي الفرد باتجاه النظام، يتم قصفه بموجات راديوية غير مرئية، تجعل سرعة ونمط كل فرد هذه الموجات ترتد بشكل مختلف قليلاً، والنتيجة هي نوع من الإشارات المركبة التي تميز الأسلوب العام لطريقة مشي الأفراد.

وقال هوانغ إن الشركة وقعت بالفعل صفقات مع إدارات الأمن العام في بكين وشنغهاي والعشرات من المقاطعات والبلديات الأخرى، كما أعرب مسؤولو الأمن في منطقة شينجيانغ ذاتية الحكم لقومية الويغور المسلمة عن اهتمامهم بالمنتج الأمني.

ومن المتوقع أن يحقق النظام الجديد عائدات بأكثر من 132 مليون يوان (19 مليون دولار) هذا العام.

تعليقات