تكنولوجيا

8000 كاميرا و2500 وحدة استشعار لمراقبة أولمبياد طوكيو 2020

الإثنين 2019.2.11 03:32 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 81قراءة
  • 0 تعليق
النظام يتكون من 2500 جهاز استشعار و8000 كاميرا - صورة أرشيفية

النظام يتكون من 2500 جهاز استشعار و8000 كاميرا - صورة أرشيفية

تخطط اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو 2020 لتنصيب نظام مراقبة متطور في أماكن اللعب وإقامة اللاعبين، في محاولة لتعزيز الأمن وتخفيض الاعتماد على القوة البشرية مع تناثر الملاعب في جميع أنحاء البلاد. 

ويجمع نظام المراقبة، الذي تقدمه شركة باناسونيك الراعية لأولمبياد طوكيو، بين الكاميرات وأجهزة استشعار بالأشعة فوق الحمراء، التي ستعمل على رصد أي حركة أو صوت غير طبيعي ثم تنبه الكاميرات التي بدورها ستنقل صورة حية من المكان إلى شاشات المراقبة المحلية والمركزية.

ويتكون نظام المراقبة الحديث من نحو 2500 وحدة استشعار و8000 كاميرا مراقبة، وهو ما يتجاوز عدد الكاميرات في الألعاب الأوليمبية السابقة، وذلك بسبب ارتفاع عدد أماكن إقامة الفعاليات، حسب صحيفة "جابان تايمز" اليابانية.

وتعقد دورة الألعاب الأوليمبية طوكيو 2020 بين 24 يوليو/تموز و9 أغسطس/آب، وتتبعها الدورة البارالمبية بين 25 أغسطس/آب و6 سبتمبر/أيلول.

تعليقات