اقتصاد

القمح يستحوذ على الحصة الأكبر من صادرت روسيا لمصر

السبت 2018.6.30 03:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 136قراءة
  • 0 تعليق
توقيع اتفاقية إنشاء منطقة صناعية روسية بمصر - أرشيف

توقيع اتفاقية إنشاء منطقة صناعية روسية بمصر - أرشيف

بلغ حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا 2.163 مليار دولار خلال الفترة من يناير إلى أبريل 2018 بزيادة نحو 49% مقارنة بنفس الفترة عام 2017 من بينها صادرات روسية لمصر تقدر بـ1.879 مليار دولار وصادرات مصرية لروسيا بقيمة 284 مليون دولار، وفقًا لإحصاءات جهاز الجمارك الروسي. 

وقال نيكولاي أسلانوف الممثل التجاري الروسي بالقاهرة السبت إن صادرات بلاده لمصر تضمنت القمح بقيمة 624 مليون دولار (تمثل 33% من إجمالي الصادرات)، المعادن بقيمة 367 مليون دولار (19%) والبترول والغاز بقيمة 288 مليون دولار (15%)، بينما الصادرات المصرية لروسيا شملت الفاكهة بقيمة 134 مليون دولار (تمثل 47% من إجمالي الصادرات) والخضراوات بقيمة 112 مليون دولار (39%) والملابس بقيمة 13 مليون دولار (5%).

وأوضح أن أكثر من 28 وفدا روسيا من مختلف المجالات زاروا مصر خلال الفترة من يناير إلى يونيو 2018 لبحث أجندة أعمال متنوعة تتضمن إقامة محطة النووية بالضبعة وإنشاء المنطقة الصناعية الروسية وتنفيذ مشروعات البترول والغاز الطبيعي والمشاركة في مناقصات لإعادة تأهيل مصنع الحديد والصلب وتوريد عربات قطار وصناعة السيارات ومصانع الكيماويات وبناء صوامع لتخزين القمح وتوريد معدات البناء والمنتجات الغذائية وإقامة مركز لوجيستي مصري في روسيا.

ووقعت مصر وروسيا في مايو الماضي اتفاقية إنشاء المنطقة الصناعية الروسية في مصر بمنطقة محور قناة السويس، تمتد لمدة 50 عاماً، وتجدد تلقائيا لمدة 5 أعوام متتالية في حال موافقة الجانبين.

وأضاف أن الاتفاقية تهدف إلى بناء المنطقة الصناعية الروسية في شرق بورسعيد على مساحة 5.25 مليون متر مربع على 3 مراحل: الأولى لمنطقة مليون متر مربع وسوف يبدأ إنشاؤها فور التوقيع على العقد التجاري بين الجانبين وسوف تستغرق عامين وتخلق 7 ألف وظيفة عمل، مشيرا إلى أن تكلفة أعمال البناء في المرحلة الأولى تبلغ 190 مليون دولار، في حين تبلغ إجمالي الاستثمارات في هذا المشروع 7 مليارات دولار، ومن المتوقع لهذه المنطقة أن تخلق أكثر من 35 ألف فرصة عمل.

وأوضح أن المرحلة الثانية تغطي مساحة 1.6 مليون متر مربع وسوف تنتهي بها بحلول عام 2022، في حين تغطي المرحلة الثالثة مساحة 2.65 مليون متر مربع وتنتهي بحلول عام 2031، مضيفا أن خطة العمل لهذه المنطقة تتضمن تصنيع الشاحنات الثقيلة وسيارات الركاب والمعدات الزراعية وتخزين القمح ومعدات التصنيع وأجهزة التكيف والمحركات ومواد البناء والمعدات وإنتاج المعادن والسكك الحديدية ومعداتها والإلكترونيات والمعدات الطبية والأدوية والبلاستيك والزجاج.

تعليقات