سياسة

استقالة مدير الإعلام بالبيت الأبيض بعد 10 أيام من تعيينه

الإثنين 2017.7.31 11:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 411قراءة
  • 0 تعليق
أنطوني سكاراموتشي- أرشيفية

أنطوني سكاراموتشي- أرشيفية

أعلنت وسائل الإعلام الأمريكية، الإثنين، استقالة المدير الجديد للإعلام في البيت الأبيض، أنتوني سكاراموتشي، الذي عينه الرئيس دونالد ترامب قبل 10 أيام فقط.

وقد أثار سكاراموتشي عاصفة، الأسبوع الماضي، عقب مقابلة صحفية أهان فيها رئيس الأركان رينس بريبوس الذي ترك عمله الأسبوع الماضي وكبير الاستراتيجيين في البيت الأبيض ستيف بانون.

ومن جانبها، ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن سكاراموتشي أرغم على الاستقالة بناء على طلب كبير موظفي البيت الأبيض الجديد جون كيلي الذي أدى القسم، في وقت سابق الإثنين.

وذكرت الصحيفة أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرر إقالة مدير التواصل سكاراموتشي من منصبه، وذلك بعد أن قيامه بانتقاد لاذع لعدد من أعضاء إدارة ترامب الكبار.


في الوقت نفسه، أشارت الصحيفة إلى أن قرار الإقالة جاء بعد تخطى سكاراموتشي السلم الوظيفي بعرض تقاريره مباشرة على الرئيس ترامب دون علم كبير موظفي البيت الأبيض الجديد الجنرال كيلي، وأن تلك الإقالة جاءت بطلب مباشر منه.

وتأتي تلك الإقالة بعد 10 أيام من إقالة المتحدث الرسمي السابق للبيت الأبيض شون سيايسر، تلتها إقالة كبير موظفي البيت الأبيض رينس بريباس.

ولا يعرف بعد ما إذا كان سكاراموتشي سيستمر كموظف في البيت الأبيض أم سبتحتم عليه مغادرته بشكل كامل.

تعليقات