اقتصاد

خطط ترامب الاقتصادية حصيلتها للأغنياء

الأحد 2017.5.14 10:12 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 790قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

قال خبير الاقتصاد أنجوس ديتون الحائز على جائزة نوبل، إن السياسات الاقتصادية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب ربما ينجم عنها نمو يفيد بدرجة أكبر الأغنياء، ويؤدي إلى تفاقم مشكلة تفاوت الدخول في الولايات المتحدة.

وأضاف ديتون في مقابلة أن خطط ترامب لخفض الضرائب وتعزيز الحواجز التجارية إذا تم تطبيقها ربما تعطي دفعة لدخول بعض العمال على المدى القصير دون أن تسفر عن النمو طويل المدى الذي يعد أمرا أساسيا لتخفيف آثار عدم المساواة في الدخول.

وقال ديتون، البروفيسور في جامعة برينستون والحاصل على جائزة نوبل في الاقتصاد عام 2015 عن أعماله في قضايا الاستهلاك والفقر والرعاية الاجتماعية، "لا أظن أن أيا من ذلك جيد".

كان ديتون يتحدث بعد اجتماع في إيطاليا ضم وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية في الدول الغنية. وتصدر موضوع عدم المساواة جدول أعمال مناقشات الاجتماع.

وقال ديتون إن تحقيق نمو اقتصادي أقوى من خلال تشجيع الإبداع من شأنه المساعدة على خفض حدة الشعور بالغضب بين كثيرين ممن يشعرون بأنهم يتعرضون للإهمال.

وأضاف قائلا "تفاقم عدم المساواة، الذي كان لا يقلق الكثيرين من قبل، يصبح أمرا ظاهرا ويثير مشكلات بين الناس (خلال فترات تراجع النمو). هذا يؤدي أيضا إلى تسميم أجواء السياسة لأنه عندما لا توجد ثمار للنمو يمكن توزيعها يحدث صراع حاد للغاية".

وأضاف أنه لا يعتقد أن عدم المساواة أمر سيء في حد ذاته إذا شعر كل شخص بأن النمو يعود عليه ببعض النفع. وقال "لكن أهتم بالأشخاص الذين يصبحون أغنياء على حساب العامة" في إشارة إلى الضغوط السياسية التي تشكلها مجموعات الأعمال.

وحققت الحكومة الأمريكية فائضا في الميزانية قدره 182 مليار دولار في إبريل، مخالفة توقعات السوق التي كانت تشير إلى عجز.

في وقت سابق قال وزير التجارة الأمريكي ويبور روس إن اقتصاد الولايات المتحدة لن يحقق المستوى الذي تستهدفه إدارة ترامب للنمو هذا العام والبالغ 3 بالمائة.

وأشار إلى أن هذا المستوى للنمو لن يتحقق حتى تصبح جميع سياسات الإدارة للضرائب وتنظيم الأسواق والتجارة والطاقة قيد التنفيذ بشكل كامل.

تعليقات