سياسة

ترامب: سنشارك بمباحثات الكوريتين في الوقت المناسب

الأحد 2018.1.7 12:38 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 528قراءة
  • 0 تعليق
كيم جونج-أون ودونالد ترامب

كيم جونج-أون ودونالد ترامب

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، السبت، إن بلاده ستشارك في المباحثات المقررة بين الكوريتين الشمالية والجنوبية، وذلك في الوقت المناسب.

وعبر ترامب عن أمله في أن تتطرق تلك المباحثات إلى "أبعد من دورة الألعاب الأوليمبية".

وقال ترامب، في مؤتمر صحفي في منتجع كامب ديفيد الرئاسي: "أود أن أراهم يتطرقون إلى ما هو أبعد من دورة الألعاب الأولمبية"، متابعا "وفي الوقت المناسب، سنشارك".

ولفت الرئيس الأمريكي إلى أنه لا مانع لديه من التحدث هاتفيا مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، مضيفا أن المحادثات بين الكوريتين ربما تسفر عن تخفيف حدة التوتر، ونسب لنفسه الفضل في هذه الانفراجة الدبلوماسية، قائلا إنها جاءت نتيجة لضغوطه المستمرة.

وتأتي تصريحاته غداة اتفاق الكوريتين على إجراء أول حوار رسمي بينهما منذ أكثر من سنتين؛ لمناقشة مشاركة كوريا الشمالية في الألعاب الأولمبية الشتوية التي تنظمها كوريا الجنوبية الشهر المقبل.

ووافقت كوريا الشمالية، الجمعة، على اقتراح كوري جنوبي بإجراء محادثات، الثلاثاء المقبل.

وقال مسؤول بوزارة الوحدة في كوريا الجنوبية، المسؤولة عن ملف العلاقات بين الكوريتين، إن "كوريا الشمالية بعثت لنا رسالة تشير إلى قبولها اقتراح إجراء محادثات في التاسع من يناير/كانون الثاني، والذي كانت تقدمت به كوريا الجنوبية".

وستجرى المحادثات في بانمونجوم "قرية الهدنة" على الحدود بين الكوريتين.

وكثفت بيونج يانج في الأشهر الأخيرة من إطلاق صواريخ باليستية، إلى جانب إجراء تجربتها النووية السادسة، وهو ما أدى إلى فرض مجلس الأمن الدولي عدة عقوبات عليها.


تعليقات