سياسة

محامي ترامب ينفي لقاء حليف لبوتين في براغ

الأحد 2018.4.15 08:35 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 173قراءة
  • 0 تعليق
مايكل كوهين المحامي الشخصي للرئيس ترامب - رويترز

مايكل كوهين المحامي الشخصي للرئيس ترامب - رويترز

نفى مايكل كوهين، المحامي الشخصي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تقريراً لوسائل الإعلام قال إن لدى المحقق الخاص في تدخل روسيا المزعوم في انتخابات الرئاسة في 2016 أدلة على قيامه بزيارة العاصمة التشيكية براغ العام الماضي، للقاء دبلوماسي روسي.

وقال كوهين على "تويتر": "تغطية سيئة ومعلومات سيئة وقصة سيئة. بغض النظر عن عدد المرات أو الأساليب التي كتبوا بها ذلك لم أذهب مطلقاً لبراغ. كنت في لوس أنجلوس مع ابني".

وكانت صحيفة ماكلاتشي ذكرت الجمعة الماضي نقلاً عن مصادر لم تكشف النقاب عنها أن لدى المحقق الخاص روبرت مولر الذي يحقق في احتمال وجود تواطؤ بين موسكو وحملة ترامب الانتخابية دليلاً على أن كوهين دخل جمهورية التشيك عن طريق ألمانيا.

وأشارت الصحيفة في سياق تقرير لها إلى أن تأكيد هذه الزيارة سيعطي مصداقية لملف أعده موظف سابق بالمخابرات البريطانية يقول إن كوهين التقى في براج مع حليف بارز للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ومن المقرر أن يمثُل كوهين أمام المحكمة الفيدرالية، غداً الإثنين، فيما يتعلق بقيام عناصر مكتب التحقيقات (إف. بي. آي) بمداهمة مكتبه ومنزله في نيويورك الأسبوع الماضي في إطار إحالة من مولر.

وأوضح مصدر مطلع على الأمر أن هذه المداهمة استهدفت الحصول على معلومات بشأن قيام كوهين قبيل انتخابات 2016 بدفع 130 ألف دولار لنجمة الأفلام الإباحية ستورمي دانيالز، التي تقول إنها مارست الجنس مع ترامب في 2006. وقال ترامب إنه لا يعرف شيئاً عن هذا المبلغ.

تعليقات