سياسة

تونس تعيد 40 مهاجرا أفريقيا إلى بلدانهم

الخميس 2018.8.2 09:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 200قراءة
  • 0 تعليق
مهاجرون غير شرعيين- أرشيفية

مهاجرون غير شرعيين- أرشيفية

قال وزير الشؤون الخارجية التونسي خميس الجهيناوي، الخميس، إن بلاده ستعمل على إعادة 40 مهاجرا تم إنقاذهم بعدما علقت سفينتهم لأكثر من أسبوعين في البحر إلى بلدانهم. 

ورست سفينة تقل 40 مهاجرا أفريقيا في ميناء جرجيس بجنوب تونس، بعد أن علقت نحو أكثر من أسبوعين في البحر، بسبب رفض بلدان أوروبية استقبالها.

ورفضت تونس أول الأمر رسو السفينة في موانئها في ما يبدو أنه رد على رفض الأوروبيين استقبال المهاجرين قبل أن يعلن رئيس الحكومة يوسف الشاهد الموافقة على استقبالهم لأسباب إنسانية ويضع حدا للأزمة. 

وقال وزير الشؤون الخارجية التونسي عقب لقائه أمين عام الاتحاد من أجل المتوسط "استقبلت تونس 40 مهاجرا بعد أن رفضت عدد من الدول الأوروبية استقبالهم نظرا لوضعهم الإنساني الصعب.. مساعدتهم جاءت انطلاقا من قيمها وحرصها على الجانب الإنساني بالنسبة لأشقائنا الأفارقة".

وأضاف الجهيناوي "قمنا بواجبنا واستقبلناهم وقدمنا لهم المساعدة الطبية والتغذية وسنعمل مع سفاراتهم في تونس من أجل إعادتهم إلى بلدانهم".

ودعت إيطاليا هذا الشهر إلى إنشاء مراكز للمهاجرين في أفريقيا لوقف تدفق المهاجرين الفارين إلى أوروبا عبر مراكب في البحر المتوسط، لتزيد بذلك روما الضغوط على شركائها في الاتحاد الأوروبي، لاتخاذ نهج أشد صرامة تجاه الهجرة. ورفضت تونس هذا المقترح.

ولقي ما لا يقل عن 82 مهاجرا أغلبهم تونسيون حتفهم الشهر الماضي بعد أن غرقت سفينة مكتظة بالمهاجرين كانوا على متنها قبالة سواحل تونس.

تعليقات