سياسة

تغيير اسم شارع السفارة الأمريكية في أنقرة لاحتواء غضب الأتراك

الأحد 2018.10.14 11:28 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 563قراءة
  • 0 تعليق
إطلاق سراح القس الأمريكي يحرج أردوغان

إطلاق سراح القس الأمريكي يحرج أردوغان

غيرت السلطات التركية، اسم الشارع الذي توجد به السفارة الأمريكية بالعاصمة أنقرة إلى "مالكولم إيكس”، وهو اسم السياسي الأمريكي المسلم الذي اشتهر بمواقفه ضد التمييز العنصري في الولايات المتحدة. 

خطوة اعتبرها متابعون محاولة لاحتواء غضب الشارع التركي إزاء قرار إطلاق سراح القس الأمريكي آندرو برانسون، يوم الجمعة الماضي، بعد احتجازه في تركيا منذ عام 2016، بتهم من بينها "المساعدة في تدبير محاولة انقلاب ضد الرئيس رجب طيب أردوغان" و"مساعدة منظمة إرهابية" و"التجسس".

وبحسب ما نقله العديد من الصحف التركية عن بيان لبلدية أنقرة، فإن الأخيرة قررت تغيير اسم الشارع الذي جرى تشييده حديثًا في حي "جوكورامبر" بمنطقة "جانقايا"، من “1478” إلى "مالكوم إكس".

ومالكوم إكس، داعية إسلامي ومدافع عن حقوق الإنسان، وهو أمريكي من أصل إفريقي، اغتيل عام 1965.

وأثار إطلاق سراح القس الأمريكي جدلاً كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبر المعارضون الأمر خضوعًا للعقوبات الأمريكية، في حين وجد الموالون لأردوغان صعوبات وتضاربا في تفسير الحدث.

القس الأمريكي آندرو برانسون .. ضحية انتهازية أردوغان

وقرر القضاء التركي، الجمعة الماضي، إطلاق سراح القس الأمريكي بعد نحو عامين قضاهما بين السجن والإقامة الجبرية.

وقضت المحكمة في حكمها بسجن برانسون 3 سنوات وشهرا و15 يوما، مع رفع كل من الإقامة الجبرية وحظر السفر عنه، استجابة لضغوط أمريكية عقب تشديد العقوبات الاقتصادية.

ويعني الحكم أن القس تم إطلاق سراحه، لأنه وفق القانون التركي من يحكم عليه 3 سنوات يطلق سراحه بعد عامين من السجن، وهي المدة التي قضاها برانسون بالفعل.

تعليقات