سياسة

تركيا تسعى لإنهاء أزمة التأشيرات مع أمريكا

الأربعاء 2017.10.11 10:25 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 703قراءة
  • 0 تعليق
 السفارة الأمريكية في أنقرة - أرشيفية

السفارة الأمريكية في أنقرة - أرشيفية

ناقش وزير الخارجية التركي ونظيره الأمريكي، الأربعاء، أزمة تعليق خدمات منح التأشيرات المتبادل، وذلك للمرة الأولى منذ اندلاع أحد أسوأ الخلافات بين واشنطن وأنقرة منذ سنوات. 

وتحدث الوزير التركي مولود تشاوش أوغلو هاتفيا مع نظيره الأمريكي ريكس تيلرسون، و"ناقشا التعليق المتبادل لخدمات منح التأشيرات"، بحسب وكالة الأناضول الرسمية للأنباء دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

واندلع الخلاف الشهر الماضي عندما اعتقلت تركيا موظفا تركيّا في القنصلية الأمريكية بتهمة ارتباطه بمجموعة الداعية فتح الله كولن الذي تتهمه أنقرة بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة العام الماضي.

وردا على الخطوة التركية، أوقفت الولايات المتحدة إصدار تأشيرات لغير المهاجرين في بعثاتها في تركيا، وردت البعثات التركية في الولايات المتحدة بخطوة مماثلة.


وصعد الرئيس رجب طيب أردوغان، أمس الثلاثاء، أحد أسوأ الخلافات في عقود بين الحليفين في حلف شمال الأطلسي "الناتو"، بعد أن قال إن تركيا لم تعد تعتبر السفير جون باس ممثلا للولايات المتحدة في تركيا.

لكن وزارة الخارجية ذكرت أن باس يمارس عمله بالسلطة الكاملة، فيما من المفترض أن يغادر تركيا نهاية الأسبوع بعد نهاية مدته.

وعلى عكس تصريحات أردوغان، استخدم رئيس الوزراء بن علي يلديريم في وقت سابق، الأربعاء، لهجة أكثر تصالحية.

وقال في العاصمة التركية: "نأمل في أن تعود العلاقات بين الحليفين إلى طبيعتها في وقت قصير". وأضاف "في وقت يتصاعد فيه التوتر الدولي والإقليمي، لن نتخلى عن المنطق". 

وأعرب المسؤولون الأتراك عن الأمل في صفحة جديدة من العلاقات بين أنقرة وواشنطن خلال عهد الرئيس دونالد ترامب، بعد مشاحنات في الأشهر الأخيرة من عهد باراك أوباما.

تعليقات