اقتصاد

200 علامة تجارية إماراتية تشارك بملتقى الامتياز التجاري في السعودية

السبت 2019.3.30 04:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 140قراءة
  • 0 تعليق
200 علامة تجارية إماراتية تشارك بملتقى الامتياز التجاري في السعودية

200 علامة تجارية إماراتية تشارك بملتقى الامتياز التجاري في السعودية

شارك البرنامج الوطني للمشاريع الصغيرة والمتوسطة بوزارة الاقتصاد الإماراتية، بالتعاون مع سفارة الإمارات بالسعودية بوفد تجاري في ملتقى الامتياز التجاري الذي نظمته الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة السعودية " منشآت" في فندق الريتز كارلتون بجدة.

وافتتح الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة مكة المكرمة جناح الإمارات في ملتقى الامتياز التجاري، بمشاركة وزير التجارة والاستثمار السعودي الدكتور ماجد القصبي، والمهندس صالح الرشيد محافظ هيئة "منشآت " السعودية، بحضور ناصر بن هويدن الكتبي قنصل عام الإمارات في جدة، والدكتور أديب العفيفي مدير البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة بوزارة الاقتصاد الإماراتية.

ضم جناح الإمارات المشارك بالملتقى نحو 200 رائد أعمال إماراتي من أصحاب العلامات التجارية المتخصصة في عدة مجالات منها قطاع التكنولوجيا، وقطاع الخدمات الصحية، وقطاع المواد الغذائية، بالإضافة لعدة مجالات أخرى تساهم في التنويع الاقتصادي للإمارات.

وقال الدكتور أديب العفيفي مدير البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة بوزارة الاقتصاد الإماراتية، إن معرض "الامتياز التجاري" فرصة مهمة للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال الإماراتيين الراغبين في إطلاق مشاريعهم أو تطوير علاماتهم التجارية.

وأوضح أنه وفقا لتقديرات دولية فإن "الامتياز التجاري" يسهم بمتوسط يتراوح بين 4% إلى 5% من الناتج المحلي الإجمالي للدول عالميا، وتشكل وظائف الامتياز التجاري 6% من وظائف القطاع الخاص في الدول التي تطبق نظام الامتياز التجاري.

ولفت إلى أن البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة بوزارة الاقتصاد الإماراتية، يحرص على المشاركة في المبادرات المحلية والدولية التي تسهم في تمكين ودعم رواد الأعمال وذلك من خلال ايجاد الفرص الاستثمارية ونقل التقنية والخبرات لهم.

وخلال كلمته بالجلسة الحوارية الثانية التي تمحورت حول تحديات المنطقة وفرص الامتياز التجاري قال "العفيفي" إن رائد العمل يجب أن يسعى للتواجد في مختلف المحافل الاقتصادية المحلية والدولية، والتفرغ الكامل والاهتمام بالمشروع من أهم عوامل النجاح، مضيفا أن فريق العمل المتكامل وصاحب الشغف والقناعة والرؤية الواضحة هو الفريق الذي سيعمل عن نجاح المشروع.

وعلى هامش ملتقى الامتياز التجاري تم توقيع عدة مذكرات تفاهم واتفاقيات امتياز تجاري بين أعضاء البرنامج الوطني للمشاريع الصغيرة والمتوسطة وبين الشركات المشاركة في الملتقى.

وفي هذا الصدد تم توقيع اتفاقية بين مؤسسة الريادة للاستشارات والدراسات التي مثلها الدكتور سلطان فايز الشامسي، ومركز إدارة الجودة والتميز ويمثله الدكتور المرزوق الفهمي، كما تم توقيع مذكرة تفاهم بين مؤسسة امتياز الإماراتية التي يمثلها عصام لوتاه مالك المؤسسة مع أكبر الشركات السعودية المتخصصة في الامتياز التجاري، وذلك بالإضافة لاتفاقيات امتياز تجاري أخرى ومذكرات تعاون مشترك بين الشركات الإماراتية والشركات الأخرى المشاركة على الصعيد الخليجي والعربي والعالمي.

وقدم الملتقى على مدى 3 أيام خدماته للزوار عبر 4 أقسام رئيسة تشمل "منشآت والتدريب والخدمات الاستشارية والقانونية والخدمات الحكومية والمالية"، ويهدف قسم "منشآت" إلى التعريف بجميع مبادرات الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة "منشآت" وتقديم بعض الخدمات المباشرة للزوار فيما يهدف قسم "التدريب" إلى توفير دورات تدريبية وورش عمل لتدريب أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة في مواضيع تتعلق بالامتياز التجاري والتسويق والمحاسبة وغيرها.

وتهدف "الخدمات الاستشارية والقانونية" إلى جمع الخدمات الاستشارية والقانونية لتقديم المشورة الفورية للزوار في مجال الامتياز التجاري في حين يسهم قسم "الخدمات الحكومية والمالية" إلى ربط المنشآت الصغيرة والمتوسطة القائمة والمحتملة بالجهات الحكومية والمالية للاستفادة من خدماتها في تسهيل العمليات والإجراءات للمنشآت الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال إلى جانب العديد من الخدمات الحكومية الأخرى.

وشهد الملتقى إقامة منتدى الامتياز التجاري بمشاركة متخصصين دوليين ومحليين في مجال الامتياز التجاري ناقشوا عدة محاور منها برنامج منشآت التوعوي للامتياز التجاري وكيف تمنح الامتياز التجاري الخاص بك واتجاهات الامتياز التجاري إضافة إلى التنمية الدولية وتصدير علامات الامتياز التجارية.


تعليقات