شباب

وزير التعليم المصري: الإمارات سباقة في تمكين الشباب

الخميس 2018.12.6 01:44 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 54قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور طارق جلال شوقي وزير التربية والتعليم المصري

الدكتور طارق جلال شوقي وزير التربية والتعليم المصري

نالت وزارة التربية والتعليم المصرية جائزة "تحدي الأمية" في دورتها الأولى، تكريماً لإنجازاتها المعرفية في مختلف المجالات، وجهودها الحثيثة في محو الأمية.

وقال الدكتور طارق جلال شوقي، وزير التربية والتعليم المصري، في تصريحات خاصة لـ"العين الإخبارية"، إن الاهتمام بالعنصر البشري عامل مشترك بين الإمارات ومصر"، مؤكداً اهتمام قيادتي البلدين ببناء الإنسان من حيث التعليم والصحة.


وعن استثمار دولة الإمارات في العنصر البشري، قال إن "الإمارات سباقة في طرح الأفكار وتنفيذها على أرض الواقع، وفي تسليط الضوء على أهمية موضوع المعرفة"، مشيراً إلى اتخاذ الإمارات خطوات كبرى في تطوير المحتوى المعرفي وتمكين الشباب وتحدي المشكلات المزمنة مثل الأمية.

وتطرق إلى أوجه الشراكة مع الإمارات ومصر في مجال التعليم قائلا: "هناك بعض المشروعات جاري العمل عليها مثل محو الأمية، وتحدي القراءة، وبعض الأمور الخاصة بالبحث العلمي كبنك المعرفة".

وذكر شوقي أن "الرؤية أبرز ما يميز تجربة التعليم في مصر، بداية من رياض الأطفال حتى وصول الخريجين إلى سوق العمل، بما في ذلك التعليم الأساسي والعالي والبحث العلمي"، مشيراً إلى أن 2019 سيكون عام التعليم في مصر، منوهاً بالبدء في بناء نظام تعليمي جديد يتناسب مع المستقبل الذي يعتمد على الابتكار والإبداع.

وفيما يتعلق بثلاثية المعرفة المتمثلة في الشباب وريادة الأعمال والتمكين المعرفي، قال إن مصر خطت خطوات جادة لتحقيق هذه الثلاثية، لافتا إلى إطلاق البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة، وأكاديمية وطنية لتأهيل الشباب، فضلاً عن وجود حضانات تكنولوجية في مختلف أرجاء جمهورية مصر.

وشهدت "قمة المعرفة 2018" التي تنظمها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وتستمر لمدة يومين، الإعلان عن الفائزين بجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، وهي: مؤسسة مجدي يعقوب لأبحاث القلب، ومعهد التعليم الدولي IIE، والمكتبة الرقمية السعودية SDL، ومؤسسة أميرسي.

وحصدت وزارة التربية والتعليم في مصر جائزة تحدي الأمية، كما نالت منظمة "اليونسكو" جائزة المنظمات الدولية، فيما ذهبت الجائزة عن فئة الأفراد إلى الدكتورة شفاء عبدالقادر حسن مدير كرسي اليونسكو ـ الإيسيسكو للمرأة في العلوم والتكنولوجيا بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا.

تعليقات