بيئة

"الطوارئ والأزمات" بالإمارات تستعد للأحوال الجوية غير المستقرة

الأحد 2018.10.21 03:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 46قراءة
  • 0 تعليق
جانب من فعاليات الورشة التنسيقية

جانب من فعاليات الورشة التنسيقية

عقدت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث في الإمارات ورشة عمل تنسيقية مع الشركاء الرئيسيين بهدف رفع الجاهزية، والاستعداد للتعامل مع التقلبات الجوية والأحوال الجوية غير المستقرة التي غالبا ما تكون خلال فترة الشتاء، وينتج عنها حوادث تحتاج إلى التعامل معها من قبل الجهات ذات الاختصاص.

وتناولت الورشة، التي حضرها عدد من الشركاء الاستراتيجيين، توضيح آلية عمل فريق الطوارئ وفق مستويات القيادة والسيطرة أثناء إدارة الطارئ على المستوى الوطني، ومراحل وآلية إدارته ونظام الاستجابة الوطني وآلية تفعيل الخطط الوطنية وأدوار ومسؤوليات الجهات ذات العلاقة في تقديم الدعم والإسناد في حالات التقلبات الجوية غير المستقرة بهدف التخفيف من آثارها.

وتطرقت الورشة إلى أهمية استعداد وجاهزية فرق إدارة الطوارئ والأزمات والكوارث المحلية في جميع إمارات الدولة، والتنسيق مع جميع المؤسسات والجهات الحكومية المعنية في مجال الطوارئ والأزمات التنفيذية المحلية، وتأكيد أهمية تنسيق الهيئة مع فرق الطوارئ المحلية بتأكيد تمام الجاهزية للاستجابة لأي طارئ يصاحب هطول الأمطار الغزيرة أثناء فترة التقلبات الجوية، والتي تشهدها الدولة خلال الفترة من شهر أكتوبر وحتى شهر أبريل من كل عام.

وأكدت الهيئة أن الجهات المختصة ستطلع الجمهور على آخر المستجدات حول الأحوال الجوية التي تتعرض لها كل أو جزء من مدن الإمارات، بجانب نشر رسائل توعوية وتحذيرية عبر مختلف منصات وسائل الإعلام .

وخرجت الورشة بعدة توصيات، منها اتباع إجراءات وقائية واستعدادية ومراجعة الخطط واتخاذ التدابير الاحترازية وتوعية الجمهور .

تعليقات