اقتصاد

الإمارات تعزز التعاون مع الشبكة الأوروبية للأعمال لدعم المنشآت الصغيرة

الإثنين 2018.11.19 12:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 140قراءة
  • 0 تعليق
"البرنامج الوطني للمشاريع" والشبكة الأوروبية للأعمال يعززان التعاون

"البرنامج الوطني للمشاريع" والشبكة الأوروبية للأعمال يعززان التعاون

نظم البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة - الذراع التنفيذي لمجلس المشاريع الصغيرة والمتوسطة الذي يعمل تحت مظلة وزارة الاقتصاد الإماراتية - ورشة عمل تعريفية بالتعاون مع إدارة الشبكة الأوروبية للأعمال التابعة لمفوضية الاتحاد الأوروبي بحضور نحو 25 ممثلا من الصناديق التمويلية والمؤسسات الداعمة لرواد الأعمال في دولة الإمارات. 

استعرضت الورشة أبرز الخدمات والتسهيلات التي توفرها الشبكة الأوروبية للأعمال وجهود البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة في ربط رواد الأعمال المسجلين لديه على خدمات الشبكة والبالغ عددهم 1650 رائد أعمال إماراتيا.

وتناولت الورشة تحديد الأنواع المختلفة للابتكار واقتراح كيف يمكن لواضعي السياسات إدراك تلك الأنواع ومدى الحاجة إليها لبعض المشروعات الصغيرة والمتوسطة وذلك من خلال 3 محاور أساسية.

وتعد الورشة الأولى من نوعها ضمن إطار مشروع الحوار بين الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بشأن التنوع الاقتصادي والمساهمة في تطوير ومساعدة رواد الأعمال من أصحاب الشركات الصغيرة والمتوسطة لتحفيز الابتكار لتحسين الكفاءة لديها، وتعزيز الإنتاجية وتهيئة الظروف الملائمة للنمو.


وقال الدكتور أديب العفيفي مدير البرنامج الوطني للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، إن تطوير آليات وبرامج مشتركة للتعاون مع الشبكة الأوروبية للأعمال يعزز من جهود البرنامج في دعم رواد الأعمال الوطنيين وربطهم مع الأسواق الدولية والاطلاع على أفضل الممارسات في هذا الصدد.

وأضاف أن الشبكة تتيح مجموعة واسعة من الخدمات والتسهيلات، حيث تعطي العضوية في الشبكة الأوروبية للأعمال مميزات عديدة منها فتح قنوات تواصل تجارية مع 11 ألف شركة صغيرة ومتوسطة مسجلة كأعضاء فيها بجانب المشاركة في اجتماعات تجارية ثنائية ومعارض دولية بما يقارب 7000 اجتماع شهري.

وتعتبر هذه الشبكة قناة رئيسية للإجابة على جميع الاستفسارات التجارية القانونية الأوروبية، بما يسهل عملية التواصل بين الشركات الصغيرة والمتوسطة الموجودة في الإمارات والتي تحتاج إلى معلومات عن الأسواق الأوروبية، وتوفر العضوية الفرصة للأعضاء لدخول أسواق دولية جديدة بتوفير الأدوات الفنية والإدارية اللازمة إضافة للمساعدة الإدارية والاستشارية للأعضاء في القطاعات المستهدفة.

من جانبه، أوضح ستيفان كراكسنر، رئيس فريق التجارة والاستثمار في المفوضية الأوروبية، أن الشبكة الأوروبية للأعمال تم إطلاقها في فبراير/ شباط 2008 من قبل المفوضية الأوروبية - لجنة التنمية المستدامة - بهدف تشجيع التنافسية والابتكار في الشركات الصغيرة والمتوسطة الأوروبية من خلال الاعتماد على الجمع بين الخبرة التجارية الدولية والمعرفة المحلية لتمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة من اعتماد الابتكار كمنهج عمل يتيح لها الوصول لأسواق جديدة.


تعليقات