سياسة

موجيريني: الإمارات حليف قوي للاتحاد الأوروبي

الثلاثاء 2019.1.8 11:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 316قراءة
  • 0 تعليق
الدكتورة أمل عبدالله القبيسي وفيدريكا موجيريني

الدكتورة أمل عبدالله القبيسي وفيدريكا موجيريني

أكدت فيدريكا موجريني الممثلة العليا لسياسة الأمن والشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي أن دولة الإمارات حليف قوي للاتحاد، لاسيما في مكافحة الإرهاب والتطرف وتحقيق الأمن والاستقرار. 

وأضافت موجيريني، خلال لقائها مع الدكتورة أمل القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات، أن الاتحاد الأوروبي يحرص على علاقات متينة مع الإمارات، مؤكدة على أهمية الشراكة القائمة بين الجانبين.

وأعربت عن الترحيب بالنهج الذي تتبناه الإمارات وبالتطور التنموي الذي تشهده، لاسيما في تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين وتبني قيم التسامح والتعايش.

وأكدت تقدير الاتحاد الأوروبي لدور الإمارات وجهودها من أجل استقرار اليمن، مؤكدة أن الإمارات تعتبر أحد الداعمين للتسوية السياسية، وأنها تعمل وتحرص على الحل السلمي.

وتابعت: "نقدر للإمارات دورها في هذا المجال، وكذلك على صعيد المساعدات التي تقدمها الإمارات للاجئين في مختلف الدول"، مشيرة إلى أهمية عودة اللاجئين إلى بلادهم بعد أن يتحقق الاستقرار وإعادة الإعمار بما يمكنهم من العيش بسلام.

وأكدت موجيريني أن "ليبيا دولة مهمة للاستقرار في المنطقة"، مؤكدة "أهمية جهود تحقيق السلام بين مختلف الأطراف".

وقالت إن "هناك تعاونا كبيرا بين الاتحاد الأوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي".

وفيما يتعلق بأمن منطقة الخليج العربي، قالت موجيريني إن "الاتحاد الأوروبي يرغب في أن تقوم إيران بتعديل سياستها الخارجية تجاه جيرانها وعدم التدخل في شؤونهم الداخلية".

من جانبها، أكدت الدكتورة أمل القبيسي موقف الإمارات الرافض للتدخل في الشؤون الداخلية للدول، مشيرة في هذا الصدد إلى الدور الإيراني الداعم لمليشيا الحوثي في اليمن وتزويدها بالأسلحة والصواريخ، وأكدت التزام الإمارات بدعم الحل السياسي.

وأكدت القبيسي أن الإمارات لها دور فاعل في التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب، وأنشأت مركز "صواب" وتستضيف مركز "هداية"، كما استعرضت خطط الإمارات واستراتيجياتها للمستقبل وإعلان عام 2019م "عام التسامح"، وأكدت أهمية قرار الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات برفع نسبة تمثيل المرأة في البرلمان إلى 50%.

وأشارت إلى أن الإمارات قدمت 4.9 مليار دولار مساعدات إنسانية لليمن من أبريل/نيسان 2015 إلى ديسمبر/كانون الأول 2018، معربة عن إدانتها لمواصلة الحوثيين عرقلة وصول المساعدات الإنسانية للشعب اليمني.

وفي سياق متصل، أجرى وفد المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي زيارة رسمية إلى البرلمان الأوروبي في بروكسل، حيث بحث الجانبان سبل تعزيز التعاون بينهما.

وتلتقي القبيسي خلال الزيارة التي تنتهي في 11 يناير/كانون الثاني الجاري، رئيس البرلمان وقياداته ومسؤولي المفوضية الأوروبية، لتطوير العلاقات بين الإمارات ودول الاتحاد الأوروبي في المجالات كافة لاسيما البرلمانية منها.

وأبرزت الدكتورة أمل القبيسي، في حديثها أمام عدد من أعضاء البرلمان الأوروبي، أهمية نشاط الهلال الأحمر على المستوى الدولي والمنطقة العربية والخليجية، والمساعدات التي يقدمها لاسيما لليمن والعراق واللاجئين السوريين.

وعرضت المسؤولة الإماراتية طرق عمل هذه المؤسسة الدولية في الإمارات، وذلك بالتعاون مع الشركاء الأوروبيين ومنظمات الاتحاد الأوروبي في هذا المجال.

ويتم خلال الزيارة افتتاح معرض يبين مقاطع فيديو وإحصائيات وصورا حسب المناطق التي يقدم الهلال الأحمر الإماراتي خدماته فيها في مختلف بقاع العالم.

تعليقات