رياضة

العين يربك حسابات منتخب الإمارات

الأربعاء 2018.8.1 06:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 260قراءة
  • 0 تعليق
تدريبات العين قبل مواجهة وفاق سطيف

العين يربك حسابات الأبيض الإماراتي

أثارت قضية تجمع اللاعبين الدوليين في معسكر المنتخب الإماراتي، استعدادا لكأس آسيا 2019، حفيظة نادي العين الذي خسر الثلاثاء، من وفاق سطيف الجزائري بنتيجة 1-2 في ذهاب دور الـ32 من كأس العرب للأندية الأبطال.

زاكيروني يضم مبارك وصالح ويستبعد صنقور وجمعة من قائمة الأبيض

وأعلن الكرواتي زوران ماميتش، مدرب نادي العين، رفضه تسريح لاعبيه الدوليين للانضمام لمعسكر المنتخب الإماراتي، المقررة إقامته في النمسا ابتداء من اليوم الأربعاء 1 أغسطس/آب، وذلك حتى انتهاء مباراتيه أمام وفاق سطيف، في دور الـ32 لبطولة كأس العرب للأندية الأبطال.

ويواجه العين تحديا مختلفا هذا الموسم، حيث يشارك بالبطولة العربية في ظل غياب الأساسيين والدوليين، بعد قرار اتحاد الكرة الإماراتي ومدرب المنتخب الإيطالي ألبرتو زاكيروني، في 12 مايو/أيار الماضي، في الجلسة التي حضرها زوران ماميتش مدرب العين، بخوض معسكر صيفي في النمسا يبدأ في الأول من أغسطس/آب، وينتهي 18 من الشهر ذاته.

ولم تكن مشاركة مدرب العين في جلسة اتخاذ القرار كافية لإقناعه بترك دولييه، في ظل استعداداته للموسم الجديد ومشاركته في البطولة العربية، الأمر الذي أربك حسابات الأبيض الإماراتي استعدادا لكأس آسيا 2019 في الإمارات.

وقال زوران ماميتش تعليقا على الأمر: "بقاء اللاعب مع ناديه خلال فترة التجهيز للموسم الكروي من مصلحة النادي والمنتخب، لأنه من الأفضل أن يخوض تحديا مثل مواجهة وفاق سطيف، بدلاً من لعب مباراة ضد فريق من الدرجة الثالثة في النمسا".

وتابع: "لا أعتقد أن هناك منتخبا في العالم أجمع يتبنى مثل تلك القرارات التي يحرم فيها اللاعب من التجهيز الجيد مع ناديه قبل انطلاقة الموسم دون مبررات، وسمعت أيضاً أن المنتخب الإماراتي في الماضي قرر أن يلحق اللاعبين بمعسكر إعداد مدته 40 يوماً وهو أمر غير منطقي".

الجدير بالذكر أن عمر عبدالرحمن "عموري" نجم العين الأول والمنتخب الإماراتي، يغيب عن صفوف الفريق في البطولة العربية بعد ارتباط اسمه مع عدد من الأندية الإسبانية والسعودية، لبدء مسيرته الاحترافية الخارجية في الموسم الجديد.

تعليقات