مجتمع

جواز السفر الإماراتي يحقق إنجازا تاريخيا ويحلق منفردا في الصدارة عالميا

السبت 2018.12.1 08:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 353قراءة
  • 0 تعليق
جواز السفر الإماراتي

جواز السفر الإماراتي

حققت دولة الإمارات، السبت، تزامنا مع "عام زايد" واليوم الوطني الـ47 لدولة الإمارات، إنجازاً تاريخياً جديداً يضاف إلى تاريخها الحافل بالإنجازات في مختلف الميادين، حيث أصبح الجواز الإماراتي الأقوى في العالم، وحصد المركز الأول عالميا بجدارة.

وفاقت دولة الإمارات بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات، جميع التوقعات، بحصول الجواز الإماراتي على المرتبة الأولى عالمياً في الأول من ديسمبر 2018، متصدرة دول العالم، وهو نجاح تحققه وزارة الخارجية والتعاون الدولي بقيادة الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي. 

وأكد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، في تصريح له بهذه المناسبة: "إن هذا الإنجاز يعد بمثابة ترجمة حقيقية لإرث الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ويعكس قوة الدبلوماسية الإماراتية الإيجابية، ومساهمتها الفاعلة والمهمة على الساحة العالمية". 

وبحسب مؤشر "باسبورت إندكس"، الذي يعد نظاماً تفاعليا يختص بتصنيف قوة جوازات السفر، يمكن لحامل الجواز الإماراتي السفر إلى 167 دولة دون الحاجة لتأشيرة مسبقة، وبذلك يمكن للمواطن الإماراتي السفر إلى 84% من الدول المدرجة في المؤشر دون تأشيرة، فيما قفز جواز السفر الإماراتي من المرتبة 27 في ديسمبر/ كانون الأول 2016 إلى المرتبة الأولى عالميا في ديسمبر/ كانون الأول 2018. 

ويجسد هذا الإنجاز الوجه الحضاري لدولة الإمارات، وما تحظى به من احترام وتقدير على الصعيدين الإقليمي والدولي، والذي تقف وراءه سياسة حكيمة وقيادة رشيدة عملت بجد على بناء صورتها الناصعة في الخارج حتى أصبحت دولة الإمارات عنواناً للحكمة والاعتدال والتعايش والسلام، وفي الوقت ذاته رمزاً للإنجاز والتفوق والتميز على المستوى العالمي. 

وكانت وزارة الخارجية والتعاون الدولي أطلقت مبادرة "قوة جواز السفر الإماراتي"، بهدف وضع جواز سفر دولة الإمارات ضمن قائمة أقوى 5 جوازات سفر في العالم بحلول عام 2021، وبهذا تكون دولة الإمارات قد حققت هذا الهدف قبل 3 أعوام عن الموعد المحدد ضمن المبادرة. 

ولا تمثل قوة جواز السفر اليوم هوية المواطن فحسب، بل هي عامل مهم يؤثر في حصوله على الفرص العالمية وسهولة تنقله ونوعية الحياة التي يعيشها. 

وأطلقت شركة آرتون كابيتال مؤشر "باسبورت إندكس"، الذي يعمل على تصنيف جوازات سفر الدول بناء على عدد الدول التي يمكن أن يدخلها حامل جواز السفر بدون الحصول على تأشيرة أو الحصول عليها عند الوصول. 

ويعد مؤشر "باسبورت إندكس" الذي تصدره شركة آرتون كابيتال مقياساً عالمياً يختص بتصنيف جوازات السفر العالمية. 

وقال أرماند آرتون، مؤسس ورئيس مؤسسة آرتون كابيتال للاستشارات، التي يصدر عنها مؤشر "باسبورت إندكس"، إن مؤشر "باسبورت إندكس" هو الجهة الأبرز لتصنيف قوة جوازات السفر من خلال منصة تفاعلية ترصد باستمرار التغيرات والتطورات في هذا المجال، وقد أصبح المرجع الأول عالميا للحكومات. 

وأضاف: "نقارن بشكل مستمر جوازات سفر 193 دولة و6 مناطق من أعضاء الأمم المتحدة، ونعمل على جمع البيانات بشكل مباشر ومستمر منها، من خلال المعلومات المتوفرة علنا والمصادر الحكومية والهيئات الدولية، ونقرر قوة جواز السفر بناء على قدرة مواطني البلد على السفر إلى دولة أخرى دون الحاجة لتأشيرة مسبقة وإمكانية الحصول على تأشيرة من المطار". 

وأكد أن جواز السفر الإماراتي شهد تقدماً لا مثيل له على مستوى العالم خلال السنوات القليلة الماضية، بما يعكس المكانة الدولية المميزة لدولة الإمارات، ونهنئ الإمارات العربية المتحدة على هذا الإنجاز الكبير الذي يحسب لها، ونحن سعداء للعمل مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي منذ إطلاق مبادرة قوة الجواز الإماراتي". 

ومن خلال هذا الإنجاز تضاف حرية التنقل إلى العديد من دول العالم إلى قائمة الأولويات التي تقدمها دولة الإمارات لمواطنيها. 

ولا تقتصر العوائد الإيجابية لسهولة التنقل على تمكين مواطني دولة الإمارات من التنقل بحرية بغرض السياحة، بل تشمل أيضا عوائد اقتصادية وتنموية وحتى إنسانية، من خلال تسهيل التبادل التجاري والاستثمار الاقتصادي للأفراد والمؤسسات. 

وتماشيا مع رؤية شاملة لتطوير الدولة والمجتمع، تمتلك دولة الإمارات أجندة للمستقبل تتبنى الابتكار وتمكين أفراد المجتمع وتشجع التعاون الدولي والمشاركة العالمية وتعد هذه المبادئ جزءا لا يتجزأ من دولة الإمارات منذ قيامها عام 1971.

تعليقات